تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

"كونفيريوم": شركة سويسرية جديدة للتأمين

ينتظر ان تطرح 35 مليون سهم من اسهم شركة التامين الجديدة في بورصة فيرت اكس اللندنية الاسبوع القادم

(Keystone)

بعد بيع فرع إدارة الثروات المعروف باسم "سكادير" إلى البنك الألماني "دويتشيه بنك"، تخطو مجموعة " زوريخ فاينانشال سيرفيسيس" السويسرية للتأمينات والخدمات المالية الخطوة التالية من خطوات إعادة التنظيم التي قررتها قبل عام تقريبا.

تتمثل هذه الخطوة في منح الاستقلالية التامة إلى فرع التأمين المعروف باسم "سويس ريأشورانس" أو "سويس ريه" الذي سيدخل بورصة "فيرت إكس" اللندنية الأسبوع القادم على وجه الاحتمال، تحت الاسم الجديد "كونفيريوم".

فقد عرضت مجموعة "زوريخ فاينانشال سيرفيسيس" خمسة وثلاثين مليون سهم من أسهم "كونفيريوم" للاكتتاب بأسعار تتراوح بين اثنين وسبعين وتسعين فرنكا سويسرا، تمهيدا لطرح هذه الأسهم في البورصة يوم الحادي عشر من ديسمبرـ كانون الأول الجاري.

وعلاوة على الخمسة وثلاثين مليون سهم التي ستطرح يوم الثلاثاء المقبل في بورصة "فيرت ـ إكس"، يتكون رأس مال المجموعة الجديدة من مشتقات مالية تضمن حق المجموعة الأم عمليا، في إحتجاز خمسة ملايين سهم من أسهم "كونفيريوم".

وفي حالة كان الإقبال على هذه الأسهم كبيرا ونجحت " زوريخ فاينانشال سيرفيسيس" في تسويقها بتسعين فرنكا سويسريا، فان ذلك سيعني أن الوزن الإجمالي لشركة "كونفيريوم" في البورصة سوف لا يقل عن ثلاثة مليارات ونصف المليار فرنك سويسري.

وسيعني هذا بدوره أن "كونفيريوم" تصبح أكبر شركة تحصل على الاستقلالية عن المجموعة الأم خلال السنوات الثلاثة الماضية في سويسرا.

الاستقبال يبدو فاترا للسهم الجديد!

في هذه الأثناء، وافقت الهيئة الإدارية للبورصة السويسرية من حيث المبدأ على ضم "كونفيريوم" لقائمة "سويس ماركيت إنديكس" لأهم الشركات السويسرية التي لا مجال للتجارة بأسهمهما منذ حين إلا عن طريق بورصة "فيرت ـ إكس" اللندنية التي تتعامل بأسهم أهم الشركات والمجموعات الأوروبية.

تختص "كونفيريوم" أي "سويس ريه" سابقا، بالتأمينات عموما باستثناء التأمينات على الحياة، وهي كما يقول أحد المحللين، متخصصة بتلك المجالات التي ستُضاعف رسوم التأمين جزئيا للفترة القادمة، بسبب مضاعفات هجمات الحادي عشر من أيلول ـ سبتمبر الانتحارية على أهداف في الولايات المتحدة.

وتقدر عوائد هذه الرسوم بالنسبة "لكونفيريوم" هذا العام بما لا يقل عن ألفي مليون دولار أمريكي مما يضعها في المرتبة الثامنة بين كبريات شركات التأمين العالمية النشيطة في مجالات التأمين باستثناء التأمين على الحياة.

وتمهيدا لمنح الاستقلالية إلى "كونفيريوم" قدمت المجموعة الأم "سويس فاينانشال سيرفيسيس" ضمانات بحدود مائتين وتسعين مليون دولار أمريكي على أية خسائر قد تترتب على حوادث الحادي عشر من أيلول ـ سبتمبر، إضافة إلى تعهدات مالية أخرى بتغطية أية تعويضات عن الأضرار المختلفة، لفترة تعود حتى عام سبعة وثمانين.

وعلى الرغم من ذلك لا يتوقع المحللون، خاصة العاملين لحساب البنك الألماني "دويتشيه بنك" أن يتألق سهم "كونفيريوم" كثيرا خلال الأشهر القادمة في بورصة "فيرت ـ إكس" اللندنية.

ويبدو من ردود فعل البورصة على هذا الخبر أنهم محقون في هذا التقييم، لأن سهم المجموعة الأم "زوريخ فاينانشال" لم يسجل إلا زيادة طفيفة ولا يزال ثمنه أقل من نصف الحد الأقصى الذي بلغه هذا العام وهو ألف فرنك سويسري.

جورج انضوني


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×