Navigation

Skiplink navigation

"لا داعي لمغادرة ساحل العاج في الوقت الراهن"

قوات فرنسية تمر في دورية في شوارع مدينة ياموسوكرو بساحل العاج Keystone

استبعدت وزارة الخارجية السويسرية لجوئها إلى ترحيل نحو 270 سويسري مقيم في ساحل العاج، على الأقل في الوقت الراهن.

هذا المحتوى تم نشره يوم 09 نوفمبر 2004 - 10:38 يوليو,

يأتي الموقف السويسري بعد أن أصدرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر تقريراً يفيد بأن مئات الأشخاص جرحوا خلال أعمال الشغب التي اجتاحت البلد الأفريقي.

صرحت المتحدثة الرسمية بإسم وزارة الخارجية دانيلا شتوفل بالقول إن السويسريين المقيمين في ساحل العاج، والبالغ عددهم 267، لم يتأثروا بأعمال العنف التي استهدفت تحديداً المواطنين الفرنسيين وممتلكاتهم.

معظم السويسريين هناك التزموا البقاء في منازلهم، أو لجاءوا إلى قواعد عسكرية فرنسية.

هذا وقد عمد الجيش الفرنسي إلى ترحيل مجموعة من الطلاب السويسريين ممن يعملون في مجال البحث العلمي في غرب البلاد، ترحيلهم إلى منطقة آمنة بالقرب من العاصمة أبيدجان.

وقالت وزارة الخارجية السويسرية إن أي ترحيل يجب أن يتم عبر تنظيم القوات الفرنسية، والتي سيطرت على المطار في العاصمة أبيدجان.

"نحن معلقون هنا منذ أن تم إغلاق المطار واحتلاله من قبل القوات الفرنسية، وليس لدينا أية سيارات"، حسب إفادة رجل الأعمال السويسري أدولفي هاس.

عدد كبير من الجرحى!

من جانبها، صرحت اللجنة الدولية للصليب الأحمر يوم أمس الاثنين أن أكثر من 400 شخص جرحوا في القتال الذي اندلع في نهاية الأسبوع بين الجنود الفرنسيين وجنود ساحل العاج.

وأضافت اللجنة أنه من غير المعروف عدد القتلى الفعلي، لكنها توقعت أن يكون مرتفعاً.

وقد لفت المتحدث بإسم اللجنة إيان بيبر إلى أن التلفزيون المحلي في البلاد أتهم منظمته بعدم الحياد. وقال "وعليه، نحن نخشى من هجمات ضد موظفينا وسياراتنا".
وأردف قائلاً إن العديد من المنظمات الإنسانية تعرضت لهجمات.

يشار إلى أن ثلاثين مندوباً للجنة الدولية للصليب الأحمر يعملون في العاصمة أبيدجان، إضافة إلى ثمانية في مناطق أخرى من البلاد.

بقي أن نشير إلى أن الاشتباكات المسلحة اندلعت يوم السبت بعد أن دمرت القوات الفرنسية القوات الجوية لمستعمرتها الإفريقية سابقاً، وذلك كرد على هجوم جوي لساحل العاج أسفر عن مقتل تسع من أعضاء القوة الفرنسية لحفظ السلام.

وقد واجهت جماعات عاجية غاضبة الجنود الفرنسيين، وأحرقت الممتلكات الفرنسية، ونهبت منازل مواطنين فرنسيين.

سويس إنفو

معطيات أساسية

ساحل العاج:
بلد إفريقي يقع في غرب القارة الإفريقية
مستعمرة فرنسية سابقاً
استولى متمردون على الجزء الشمالي من البلاد قبل عامين بعد محاولة انقلابية
تم نشر قوات حفظ سلام أممية وفرنسية في منطقة أمنية حاجزة بين الجانبين
ينتج ساحل العاج ما مقداره 45% من إنتاج العالم للكاكاو

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة