Navigation

أوكرانيا تطرد صحافيا روسيا بسبب اعداده تقارير "خادعة"

صحفيون أوكرانيون خلال تغطية قمة أوروبية أوكرانية في كييف 13 تموز/يوليو 2017 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 05 أكتوبر 2017 - 08:41 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أعلن جهاز الأمن الأوكراني "أس بي يو" الخميس انه طرد مراسلا تلفزيونيا روسيا اتهمه بتحضير برنامج يضرّ "بالمصالح القومية" الأوكرانية.

وبات مراسل قناة "ان تي في" فياشيسلاف نيميشيف ثاني صحافي تلفزيوني روسي يطرد من أوكرانيا خلال شهر.

وكانت قد سبقته الى هذا المصير مراسلة القناة الأولى الروسية آنا كورباتوفا التي طردت للسبب نفسه نهاية آب/أغسطس الماضي.

وقال جهاز "أس بي يو" ان نيميشيف حضّر سلسلة من التقارير "الخادعة ضد أوكرانيا" التي تروج للانفصاليين في منطقتي لوغانسك ودونيتسك المدعومتين من روسيا في شرق أوكرانيا.

وذكر تلفزيون "ان تي في" على موقعه ان نيميشيف اعتقل في العاصمة الأوكرانية الأربعاء بينما كان يقطع قالب حلوى يسمى "كييف" من اجل احد تقاريره التلفزيونية.

ولم يورد الموقع اي تفاصيل اضافية، لكن حلوى "كييف" المشهورة والتي تعتبر من رموز العاصمة الأوكرانية تنتجها الآن شركة حلويات أسسها الرئيس الأوكراني بيترو بوروشنكو.

وقال نيميشيف على موقع "ان تي في" انه اعتقل لخمس ساعات قبل ان يقتاده رجال امن اوكرانيون الى الحدود الروسية.

ووصفت وزارة الخارجية الروسية عملية الطرد بأنها "تمييز" يظهر "السياسات القمعية" لجارتها وعدوتها اللدودة.

ومنع جهاز الأمن الأوكراني نيميشيف من زيارة أوكرانيا لمدة ثلاث سنوات.

وادت الحرب الاعلامية بين روسيا وأوكرانيا الى منع كييف بث التلفزيون الروسي في المناطق التي تخضع لسيطرة حكومتها الموالية للغرب.

لكن المحطات التي يدعمها الكرملين متاحة في شرق اوكرانيا وتشكل المصدر الأساسي للأنباء هناك، بعدما منع القادة الانفصاليون القنوات الأوكرانية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.