أعلن الجيش الأوكراني السبت أن أوكرانيا والانفصاليين الموالين لروسيا بدأوا سحب قواتهم من قطاع أساسي على خط الجبهة في شرق البلاد، تمهيدا لعقد قمة للسلام.

وصرح المسؤول في الجيش الأوكراني بوغدان بوندار أن "سحب القوات والأسلحة بدأ" بين قريتي بيتريفسكي وبوغدانيفكا.

وكانت هذه المرحلة الثالثة من انسحاب قوات الجانبين مقررة مبدئيا الإثنين بين قريتي بيتريفسكي (الجانب الانفصالي) وبوغدانيفكا (تحت سيطرة أوكرانيا) في منطقة دونيتسك، لكنها أرجئت إلى الجمعة بسبب إطلاق نار في قطاع فصل القوات.

واعلنت أوكرانيا استعدادها لتنفيذ الانسحاب الجمعة، لكن الانفصاليين طالبوا بتأجيل العملية إلى السبت.

وتقول كييف إن هذه العملية تشكل "الشرط المسبق الأخير لتنظيم القمة الرباعية" بين الرئيسين الأوكراني فولوديمير زيلينسكي والروسي فلاديمير بوتين بوساطة من فرنسا وألمانيا من أجل تحريك عملية السلام في شرق أوكرانيا.

وجرت العمليتان الأولى والثانية لانسحاب القوات من خطوط الجبهة في حزيران/يونيو ثم في تشرين الأول/أكتوبر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك