أعلنت مفوضية الانتخابات في أثيوبيا الجمعة أنّها تعتزم تنظيم الانتخابات التشريعية المنتظرة بشدّة في البلاد في 29 آب/أغسطس، في تأجيل لمدة أسبوعين عن الموعد المحدّد أساساً.

لكنّ هذا الإرجاء القصير الأمد لا يلبّي مطلب المعارضة لأنّ موسم الأمطار في أثيوبيا يكون في آب/أغسطس في منتصفه، الأمر الذي ينعكس سلباً على إقبال الناخبين بسبب وعورة الطرق في أنحاء كثيرة من البلاد خلال هذه الفترة.

وقالت رئيسة المفوضية بيرتوكان ميديكسا في تصريح عبر التلفزيون الرسمي إنّه "وفقاً لأحكام القانون، قرّرنا تغيير موعد الانتخابات إلى 29 آب/أغسطس".

وأضافت "سنعمل مع الوكالة الوطنية للأرصاد الجوية للتقليل من تأثير موسم الأمطار على الجدول الزمني للانتخابات".

وتعتبر هذه الانتخابات خطوة حاسمة في عملية الانتقال السياسي التي يحاول رئيس الوزراء أبيي أحمد (43 عاماً)، الحائز على جائزة نوبل للسلام 2019 إنجازها في بلد يشهد أعمال عنف قبلية متزايدة.

ويأمل أبيي الذي تولّى منصبه في نيسان/أبريل 2018 بعد أشهر من الاحتجاجات المناهضة للحكومة، أن يمنحه الناخبون في هذا الاستحقاق تفويضاً كافياً لتنفيذ الإصلاحات السياسية والاقتصادية التي يخطّط لها.

وبحسب رئيسة مفوضية الانتخابات فإنّ الحملة الانتخابية ستنطلق في 28 أيار/مايو على أن تصدر النتائج النهائية قبل 8 أيلول/سبتمبر.

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك