Navigation

إسرائيل تخفف إجراءات إغلاق الأراضي الفلسطينية خلال عيد العرش

سامريون يتجهون للصلاة على جبل جرزيم شمال مدينة نابلس خلال الاحتفال بعيد العرش وخروج اليهود من مصر، في 4 تشرين الأول/اكتوبر 2017 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 06 أكتوبر 2017 - 12:50 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

قرر الجيش الإسرائيلي الجمعة تخفيف اجراءات اغلاق الأراضي الفلسطينية المحتلة للسماح بعبور العمال الفلسطينيين من اصحاب التراخيص خلال فترة عيد العرش (المظلة) اليهودي التي بدأت الأربعاء.

أعلن الجيش الإسرائيلي الثلاثاء إغلاق الضفة الغربية وقطاع غزة لمدة 11 يوماً حتى منتصف ليل 14 تشرين الأول/اكتوبر.

وقالت متحدثة باسم الجيش لفرانس برس الجمعة إنه سيسمح بعبور الفلسطينيين العاملين في إسرائيل من الضفة الغربية "وفق احتياجات السوق" وفي الأيام غير المشمولة بإجازة العيد.

وينطبق التخفيف على العاملين في الزراعة والمستشفيات، وفق وسائل الإعلام.

وفي حين تفرض إسرائيل حصاراً محكما على قطاع غزة فإنها تفرض قيوداً أخف على الضفة الغربية.

لكن فترة الإغلاق كانت أطول من المعتاد بعد هجوم نفذه فلسطيني وقتل خلاله ثلاثة إسرائيليين في 26 أيلول/سبتمبر عند مدخل مستوطنة في الضفة الغربية قبل أن يقتل. وكان المهاجم لديه تصريح عمل إسرائيلي.

وأثار الهجوم خشية من هجمات جديدة خلال الأعياد اليهودية وكذلك جدلا بشأن قسوة الإجراءات.

ويعارض الجيش فرض إجراءات تمثل عقوبات جماعية على الفلسطينيين ويرى في عمل الفلسطينيين لدى مستخدمين إسرائيليين ضمانة للاستقرار في الضفة الغربية.

شهدت فترة الأعياد اليهودية في 2015 توترا شديدا، واندلعت موجة عنف لا تزال مستمرة وإن كانت أخف حدة.

يتوجه عشرات آلاف الفلسطينيين يوميا للعمل في إسرائيل والمستوطنات، وفي حين تشهد الأعياد والمناسبات تباطؤا في عجلة الاقتصاد، فإنها تستأنف خارج العطل الرسمية.

تحيي اسرائيل في عيد العرش (المظال أو السعف) ذكرى خروج اليهود من مصر، حسب النص التوراتي.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.