محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جندي من قوات حفظ السلام من النيبال في دورية خارج موقع بعثة الأمم المتحدة لحماية المدنيين في جوبا في جنوب السودان في 4 تشرين الاول/اكتوبر 2016.

(afp_tickers)

يواجه جنود من النيبال في قوات حفظ السلام في جنوب السودان اتهامات باغتصاب أطفال وفقا لما اعلنه المتحدث باسم الأمم المتحدة الاثنين، واصفا القضية ب"الشنيعة".

واثر طلب من الأمم المتحدة، وافقت النيبال على إرسال محققين للعمل مع مكتب الأمم المتحدة للإشراف الداخلي بخصوص القضية.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم غوتيريش إن "أي تصرف يتضمن إساءة جنسية هو (عمل) مروع"، وتابع أن "تلك التي تتضمن طفلا تعد شنيعة في شكل خاص".

وتلقت الأمم المتحدة في 13 نيسان/ابريل اتهامات بانتهاكات جنسية ارتكبها جنود من النيبال في بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان بحق فتاتين، على ما أفاد مسؤولون في الأمم المتحدة.

ولم يتم الكشف عن عدد الجنود المشتبه بتورطهم أو الضحايا.

وتنشر الأمم المتحدة 14,800 جندي وشرطي في جنوب السودان، بصلاحيات حماية المدنيين المتضررين من نزاع بين قوات الرئيس سالفا كير والمتمردين.

وفي شباط/فبراير الفائت، تم استدعاء 46 جنديا من غانا في قوات حفظ السلام من قاعدتهم في شمال غرب جنوب السودان، بعد أن تبلغت البعثة الأممية اتهامات استغلال جنسي لنساء.

وتعهد الأمين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش تشديد رد المنظمة الدولية على اتهامات بسوء السلوك بحق عناصر القبعات الزرق المكلفين حماية المدنيين في مناطق النزاع.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب