محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود يرفعون أعلاما تركية وعراقية بالقرب من دبابات خلال تدريبات عسكرية مشتركة قرب الحدود العراقية التركية في 26 أيلول/سبتمبر 2017

(afp_tickers)

حذر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء من خطر اندلاع "حرب إتنية وطائفية" في حال مضى إقليم كردستان العراق في مشروعه للاستقلال عقب الاستفتاء الذي أجراه.

وفي تحذير وجهه الى رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني قال اردوغان ان منطقته تواجه خطر نقص المواد الغذائية والملابس اذا طبقت تركيا عقوبات ضدها.

واضاف اردوغان في خطاب متلفز "في حال لم يتراجع (الرئيس الكردستاني مسعود) بارزاني وحكومة إقليم كردستان عن هذا الخطأ في أقرب وقت، فسيلازمهم تاريخيا عار جر المنطقة إلى حرب إتنية وطائفية".

وأدلى أكراد العراق بأصواتهم الاثنين في الاستفتاء التاريخي لأجل الاستقلال رغم المعارضة القوية من بغداد ودول مجاورة، بينها ايران وتركيا.

وبلغت نسبة المشاركة 72 بالمئة حيث شارك 3,3 مليون من إجمالي 4,58 ملايين مسجلين على قوائم الناخبين، بحسب ما أفاد المتحدث باسم المفوضية الانتخابية شيروان زرار.

ويتوقع صدور النتائج في غضون 24 ساعة، في ظل عدم استبعاد أن تكون الغالبية الكاسحة صوتت لصالح "نعم".

واعتبر اردوغان التصويت بمثابة "خيانة لبلدنا" بعد ان كانت العلاقات بين انقرة وحكومة اقليم كردستان العراق شهدت تحسنا.

ودعا اردوغان بارزاني الى "التخلي عن مغامرة لن تكون نهايتها الا سوداء".

وأكد اردوغان أن تركيا التي تخشى من انعكاسات التصويت على الأقلية الكردية لديها، ستنظر في جميع الخيارات انطلاقا من عقوبات اقتصادية ومرورا باجراءات عسكرية.

وقال في ما يبدو أنها إشارة واضحة إلى تهديداته السابقة بإغلاق الحدود إن الخيارات "جميعها مطروحة".

وأكد أن "جميع الخيارات على الطاولة حاليا وتجري مناقشتها (...) ستكونون أنتم (حكومة اقليم كردستان) محاصرين من لحظة البدء بتطبيق العقوبات".

- دون مأكل او ملبس -

واعلنت انقرة انها ستفعّل تعاونها مع الحكومة العراقية ردا على الاستفتاء الذي ترفض بغداد الاعتراف بنتائجه.

وفي مؤشر على التقارب بين انقرة وبغداد شارك جنود عراقيون الثلاثاء في تدريب عسكري تركي قرب الحدود العراقية.

واعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو ان ممثل الحزب الديموقراطي الكردستاني في انقرة عمر ميراني، الموجود حاليا في اربيل، لن يكون بامكانه العودة الى تركيا.

ونقلت وسائل الاعلام التركية عنه قوله "لو كان موجودا هنا لقلنا له ان يغادر البلاد".

وكرر اردوغان تهديده بوقف صادرات نفط كردستان العراق عبر ميناء جيهان التركي.

وقال الرئيس التركي "بمجرد اغلاقنا خط الانابيب ستتبخر جميع عائداتهم" من دون تحديد موعد لتطبيق هذا الاجراء.

واضاف "عندما تتوقف الشاحنات التركية عن العبور الى شمال العراق لن يجدوا ما يأكلونه او يرتدونه... ماذا سترسل لهم اسرائيل ومن اين؟"

وقال الرئيس التركي "من سيعترف باستقلالكم؟ اسرائيل. العالم ليس كله اسرائيل"، مضيفا "يا شمال العراق، ماذا ستفعل وليس بجانبك الا اسرائيل؟"

واضاف محذرا كردستان العراق "عليكم أن تدركوا ان التلويح بالأعلام الاسرائيلية لن ينقذكم".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب