محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قطريون يستعدون لاستقبال أميرهم بعد عودته من أول رحلة خارجية له منذ بدء الازمة

(afp_tickers)

احتشد آلاف القطريين في شوارع الدوحة الأحد لاستقبال أميرهم العائد من أول جولة خارجية له منذ اندلاع الأزمة الخليجية المستمرة.

وتوجه الأمير تميم بن حمد آل ثاني الى تركيا وفرنسا والمانيا والولايات المتحدة حيث القى خطابا امام الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو أول نشاط خارجي له منذ عزل قطر سياسيا واقتصاديا من قبل الدول المحيطة بها.

وحيّا الآلاف الامير خلال عبور موكبه ببطء في شوارع الدوحة، كما نقل مراسل لفرانس برس.

ولوح القطريون بالأعلام ورقصوا على متن السيارات فيما أرتدى الأطفال قمصانا تحمل صورة الأمير.

وأظهرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي الأمير وهو يترجل من سيارته ليحيي بعض مستقبليه.

وأشار سعود العبدالله الذي نزل مع زوجته وأطفاله الأربعة للمشاركة في استقبال الامير تميم الى ان الناس خرجوا طوعا وبشكل عفوي.

وقال "انها رسالة ولاء ودعم لقيادتنا".

وأضاف "قطر بلد مسالم ولا نريد مشاكل مع اي دولة".

وكان هناك ايضا أجانب بين المحتشدين، اذ انهم يشكلون 90% من سكان البلاد.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر في الخامس من حزيران/يونيو بعد اتهامها بتمويل المتشددين الإسلاميين والتقارب مع إيران.

وقررت الدول الأربع إغلاق المنفذ البري الوحيد لقطر مع السعودية، ومنع طائرات شركات الطيران القطرية الوطنية من عبور أجوائها، وحظر استخدام قطر لموانئها البحرية.

والتقى الامير تميم خلال جولته الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في 15 أيلول/سبتمبر، بعد أكثر من 100 يوم من بدء الأزمة.

وكان الشيخ تميم أول رئيس أجنبي يتصل بأردوغان بعد محاولة الانقلاب في تركيا في تموز/يوليو 2016.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب