محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أطفال فلسطينيون يقرأون كتبهم على ضوء الشموع بسبب نقص الكهرباء في غزة في 13 حزيران/يونيو.

(afp_tickers)

بدأت اسرائيل الاثنين بتخفيض امدادات الكهرباء لقطاع غزة ما يؤثر على مليوني فلسطيني يقيمون هناك بحسب ما اعلنت شركة الكهرباء الاسرائيلية وسلطة الطاقة في قطاع غزة.

وقالت سلطة الطاقة في بيان ان "سلطات الاحتلال قامت صباح اليوم بتخفيض 8 ميغاوات من قدرة الكهرباء على الخطوط الاسرائيلية المغذية لغزة".

وحذرت من ان هذه الخطوة "تنذر بآثار خطيرة" على واقع الكهرباء في القطاع "الذي يعاني اصلا من نقص حاد وعجز كبير في امدادات الطاقة".

واستنكرت السلطة الاجراء واصفة اياه ب "الخطير"، وحملت اسرائيل و"الاطراف المتسببة بهذا الاجراء كامل المسؤولية عن العواقب الوخيمة المترتبة على هذا التقليص".

ومن جانبها، أكدت شركة الكهرباء الاسرائيلية انها خفضت الامدادات "توافقا مع توجيهات الحكومة" الاسرائيلية.

وكانت الحكومة الاسرائيلية أعلنت الاسبوع الماضي انها ستخفض امدادات الكهرباء الى قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس بمعدل 45 دقيقة يوميا، بينما يحصل سكان القطاع يوميا على ثلاث او اربع ساعات من التيار الكهربائي في افضل الاحوال.

وأضافت الشركة الاسرائيلية ان "الامدادات سيتم تخفيضها بمقدار خطين من اصل عشرة خطوط كل يوم لحين تطبيق التخفيض على الخطوط العشرة، حتى تتوافق الامدادات.

وتخفيض إمدادات الكهرباء الى القطاع الذي تسيطر عليه حركة حماس ويقيم فيه نحو مليوني نسمة قد يؤدي إلى تصعيد التوتر في القطاع الذي شهد ثلاثة حروب مدمرة بين العامين 2008 و2014 بين الجيش الاسرائيلي والفصائل الفلسطينية منذ سيطرة حماس على القطاع العام 2007.

وأزمة الكهرباء في قطاع غزة الفقير ليست جديدة، لكنها تعود لعدة اسباب منها النقص في قدرة التوليد حيث يوجد في القطاع محطة وحيدة قامت اسرائيل بقصفها سابقا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب