Navigation

اسرائيل ستقاطع افتتاح مهرجان السينما الاسرائيلية في باريس

نتانياهو ووزير الثقافة ميري ريغيف يرفعان خلال جلسة مجلس الوزراء في القدس شعارا يرمز الى الذكرى السبعين لقيام دولة اسرائيل، في 28 كانون الثاني/يناير 2018 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 11 فبراير 2018 - 20:15 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اعلنت وزارة الخارجية الاسرائيلية الاحد ان سفيرة اسرائيل في فرنسا لن تشارك في افتتاح مهرجان السينما الاسرائيلية في باريس، بسبب عرض فيلم "فوكستروت" المثير للجدل.

واكدت السفارة في بيان انها "اقترحت على ادارة المهرجان اختيار فيلم لا يثير جدلا في الامسية الافتتاحية لكن وبعد رفضها (...) قررت الوزارة عدم حضور السفيرة للامسية".

وحاز فيلم "فوكستروت" للمخرج الاسرائيلي صاموئيل معاذ الجائزة الكبرى للجنة التحكيم في الدورة الرابعة والسبعين من مهرجان البندقية السينمائي.

وكانت وزيرة الثقافة الاسرائيلية ميري ريغيف اعتبرت ان الفيلم يظهر جنود الجيش الاسرائيلي "على أنهم قتلة ويشوه سمعتهم".

ورحبت وزيرة الثقافة الاسرائيلية بعدم ترشيح فيلم "فوكستروت" ضمن قائمة جائزة "الأوسكار"، مؤكدة ان القرار "أنقذنا من خيبة أمل مريرة وحال دون نشر صورة غير حقيقية عن الجيش الاسرائيلي على المستوى العالمي".

واوضح بيان وزارة الخارجية ان "سفارة اسرائيل في فرنسا فخورة بدعمها لمهرجان السينما الاسرائيلية في باريس منذ اطلاقه قبل 18 عاما، وليس من عادتها التدخل في اختيار الافلام التي تعرض خلال المهرجان".

وكان المخرج الاسرائيلي صاموئيل معاذ اكد في ايلول/سبتمبر 2017 انه ينتقد الاوضاع في المكان الذي يعيش فيه "لانني قلق، لانني اريد حمايته، انا افعل ذلك بدافع المحبة".

وستقام النسخة 18 من مهرجان السينما الاسرائيلية بين 13 و20 اذار/مارس في باريس.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟