Navigation

اطلاق صواريخ من غزة على اسرائيل بعد غارات اسرائيلية على مواقع لحماس

afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 28 أغسطس 2020 - 04:28 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أطلق مسلحون فلسطينيون فجر الجمعة عددا من الصواريخ على المناطق الإسرائيلية القريبة من حدود قطاع غزة، بعد أن شن الطيران الحربي الإسرائيلي غارات جوية على مواقع لحركة حماس.

وذكر مصدر أمني أن "طيران الاحتلال شن صباح اليوم ست غارات جوية على موقعين للمقاومة في غزة ما أدى لوقوع أضرار كبيرة" دون إصابات.

وفي وقت سابق قال شهود عيان إن "المقاومة أطلقت أربعة صواريخ باتجاه المناطق الإسرائيلية القريبة من حدود القطاع".

وأفاد مصدر في "الغرفة المشتركة" التي تضم الأجنحة العسكرية لحماس والفصائل الأخرى عن "إطلاق عدد من الصواريخ فجر اليوم ردا على العدوان الإسرائيلي، واستمرار الحصار" الذي تفرضه إسرائيل منذ أكثر من عقد على قطاع غزة.

وقال مصدر أمني في غزة إن طائرات الاحتلال الإسرائيلي ومدفعيته قصفت فجر اليوم موقعا للمقاومة في حي التفاح شرق مدينة غزة".

وأضاف "أدى القصف الجوي إلى اندلاع نيران في الموقع في حي التفاح ووقوع أضرار مادية من دون أن تسجل إصابات".

وأوضح أن المدفعية الإسرائيلية "استهدفت أيضا نقطة للضبط الميداني (تابعة لحماس) شرق رفح في جنوب القطاع" ما أحدث أضرارا دون وقوع إصابات.

وفي بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه قال الناطق بإٍسم حماس فوزي برهوم إن "رد المقاومة هذا تأكيد على أنها لن تتردد في القيام بواجبها الوطني تجاه شعبنا والدفاع عنه أمام أي عدوان وخوض المعركة مع العدو في حال استمر التصعيد والحصار".

وحذر من أن "إستمرار حصار غزة وتفاقم أزمة الكهرباء ومنع دخول البضائع والوقود والدواء في ظل تفشي فيروس كورونا ،جريمة..لا يمكن السكوت عنها أو السماح باستمرارها".

وفرضت إسرائيل سلسلة إجراءات عقابية على غزة من بينها وقف توريد الوقود وإغلاق البحر أمام الصياديين الفلسطينيين، ردا على إطلاق مئات البالنوات والطائرات الورقية المحملة بمواد حارقة أو متفجرة والتي أسفرت عن إندلاع حرائق في المزروعات الإسرائيلية.

وفي هذه الأثناء يواصل المبعوث القطري إلى غزة محمد العمادي مساعيه بهدف استعادة الهدوء مع إسرائيل وتخفيف الحصار الذي تفرضه على القطاع، فغادر القطاع مساء الاربعاء متوجها إلى تلّ أبيب لاستكمال المحادثات التي بدأها مع حركة حماس.

وتأتي زيارة العمادي بعد أسبوع على جولة محادثات أجراها الوفد الأمني المصري مع الطرفين دون التوصل لاحتواء التوتر وتثبيت التهدئة.

ومنذ أسبوعين يسود توتر وتبادل لإطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.