Navigation

الأمم المتحدة تؤكد عدم تأثر عمليات حفظ السلام بخفض ميزانيتها

وفد يمر من أمام عرض عن قوات حفظ السلام في مقر الأمم المتحدة في نيويورك بتاريخ 19 ايلول/سبتمبر، 2017 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 10 أكتوبر 2017 - 14:31 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أعلن رئيس الجمعية العامة للامم المتحدة الثلاثاء أن تمويل بعثات حفظ السلام الأممية لن يتأثر بالتخفيض الكبير في الميزانية الذي أٌعلن عنه مطلع العام الجاري.

وقال ميروسلاف لاجاك للصحافيين في جنيف "لا يجب أن يكون هناك سبب يدعو إلى الاعتقاد بأن عملياتنا لحفظ السلام ستواجه نقصا في التمويل".

واتفقت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في حزيران/يونيو على تقليص ميزانية حفظ السلام السابقة البالغة 7,87 مليار دولار بـ600 مليون دولار، بعد ضغوطات أميركية.

وفي تقرير سري اطلعت وكالة فرانس برس عليه الأسبوع الماضي، حذر الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش من تداعيات خفض ميزانية قوة حفظ السلام في جمهورية الكونغو الديموقراطية، التي تعد أكبر بعثة أممية وأكثرها تكلفة.

وأوضح أن خفض النفقات قد يعيق عمل بعثة حفظ السلام في الكونغو التي يبلغ عدد القوات المشاركة فيها 18 ألفا في محاولتها منع انهيار البلد الافريقي الشاسع والغني بالمعادن.

إلا أن لاجاك قلل من خطورة هذه المخاوف قائلا "سنتمكن من تعويض (التخفيضات) التي تم الإعلان عنها".

وأضاف "لن تكون بهذه الأهمية وهناك دول أعضاء أعلنت عن استعدادها لتغطية" أي فجوات في التمويل.

وسعت الولايات المتحدة إلى خفض تمويل عمليات حفظ السلام بنحو مليار دولار كجزء من تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب وضع حد للهدر في الأمم المتحدة.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.