محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقر خطوط الاتحاد في ابوظبي

(afp_tickers)

بعد ثمانية اشهر من المفاوضات الصعبة، كانت شركة طيران الاتحاد واليطاليا التي تواجه صعوبات مالية، على وشك توقيع اتفاق الجمعة في روما لدخول الشركة الاماراتية في راسمال اليطاليا.

وقبل انهاء هذه المفاوضات الطويلة والشاقة ستكون الكلمة الفصل للمساهمين الحاليين في اليطاليا الذين اجتعموا صباحا لدرس المسودة الجديدة للمشروع التي تنص على استحواذ الاتحاد للطيران على حصة ملكية تبلغ 49 في المئة في اليطاليا.

وقال المدير المفوض للشركة غابرييلي ديل توركيو في ختام اجتماع لمجلس الادارة في وقت متاخر من مساء الخميس "سنرى ما يقرره المجلس". ورسميا سيطلب من اصحاب الاسهم التصويت على زيادة راس المال ب300 مليون يورو وعلى مشروع الاتفاق مع الاتحاد.

لكن وزير النقل الايطالي ماوريتسيو لوبي المشارك في المفاوضات منذ اطلاقها متفائل وقال "بعد ظهر غد سنوقع الاتفاق".

وكان الوزير حذر في وقت سابق الاطراف المعنية من انه لم يعد امام اليطاليا التي تكبدت خسائر ضخمة والمثقلة بالديون سوى "خيارين قبول خطة انقاذ الاتحاد او الافلاس".

وافلاس اليطاليا سيكون له اثار كارثية على ايطاليا من ناحية الوظائف (12800 موظف) وسمعتها. وكانت ايطاليا تلقت هذا الاسبوع ضربة مع الاعلان انها دخلت مجددا مرحلة انكماش للمرة الثالثة خلال 10 سنوات.

واليطاليا التي استفادت حتى الان من عمليات انقاذ عدة في الماضي، تملكها حاليا نحو عشرين شركة خاصة كلها، باستثناء المشغل الحكومي بوستي ايتالياني (البريد الايطالي) الذي دخل العام الماضي الى راسمالها (بحدود 19,48 بالمئة) مع زيادة راسمالها المثيرة للجدل. والمساهمون الرئيسيون الاخرون هم مصرفا انتيزا سانباولو (20,59 بالمئة) واونيكردي (12,99 بالمئة).

وكانت مجموعة اير فرانس - كي ال ام التي طلب منها المشاركة في زيادة راسمال اليطاليا، رفضت المشاركة فيه وشهدت بالتالي تراجع حصتها بواقع 25 بالمئة لتصبح 7,08 بالمئة حاليا.

والمفاوضات التي اطلقت رسميا في كانون الاول/ديسمبر 2013 تعثرت حول حجم ديون اليطاليا (حوالى مليار يورو) وطالبت اتحاد باعادة هيكلتها والتضحيات في الوظائف وخفض عدد العاملين الى 11 الف موظف.

وتنص الخطة على استثمار اساسي لشركة الاتحاد بقيمة 560 مليون يورو تضاف اليه 690 مليون يورو على مدى اربعة اعوام لتطوير وتحديث الاسطول.

وسيكون هدف خطة العمل الاعتماد اكثر على خطوط الطيران الدولية الطويلة الاكثر مردودية، وعلى خفض الرحلات الداخلية التي تواجه ضغطا تنافسيا كبيرا من القطارات وشركات الطيران المتدنية الاسعار.

وتملك شركة الاتحاد ومقرها ابوظبي وهي في اوج توسعها، مساهمات بنسب اقلية في اير برلين (29 بالمئة) واير سيشيل (40 بالمئة) وفيرجن استراليا (19,9 بالمئة) واير لينغوس (3 بالمئة).

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب