Navigation

الاضواء تتركز مجددا على مصير جنديين اسرائيليين فقدا في قطاع غزة

جنود اسرائيليون في مواجهات مع متظاهرين فلسطينيين في قرية عبود بين رام الله ونابلس في شمال الضفة الغربية المحتلة في 12 كانون الاول/ديسمبر 2015 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 15 ديسمبر 2015 - 11:10 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

عادت الاضواء لتتركز هذا الاسبوع على مصير جنديين اسرائيليين اعلن مقتلهما في قطاع غزة خلال الحرب عام 2014 ، اثر توجيه والدة احدهما نداء لحركة حماس التي لا تفصح بشكل واضح عن مصيرهما.

وكانت اسرائيل اعلنت ان السرجنت اورون شول واللفتنانت هادار غولدن قتلا خلال الحرب في قطاع غزة صيف العام 2014 الا انها لم تستعد جثتيهما.

وطلبت عائلة اورون شول الاحد معلومات عن مصيره بعد تلقيها رسالة منسوبة الى الجندي.

وتشكك اجهزة الامن الاسرائيلية بصحة هذه الرسالة. الا ان عائلة شول خرجت عن صمتها وقررت الاحد التوجه مباشرة الى حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

وحثت والدة اورون شول حركة حماس على تقديم مزيد من المعلومات عن ابنها وتوجهت في كلامها مباشرة الى القيادي في الحركة اسماعيل هنية.

وقالت الوالدة زيهافا الاحد في مؤتمر صحافي نقلت بعض وسائل الاعلام الاسرائيلية ما جاء فيه "اريد ان اصدقك ولكن اعطني دليلا ملموسا حول مصير اورون. عندها سنقلب الدنيا كلها رأسا على عقب لضمان التوصل الى اتفاق (حول تسليمه) وتطبيقه".

ويبقى الجندي الاسرائيلي حيا او ميتا مجال مقايضة ثمينة في حال وقوعه بايدي اعداء اسرائيل. وسبق ان قايضت اسرائيل في السابق جثث جنودها او اسيرا لها بعناصر من منظمات مناهضة لها مثل حماس وحزب ا لله.

ولم تقدم حماس معلومات واضحة عن مصير الجنديين الاسرائيليين.

وقال القيادي في حركة حماس محمود الزهار امام حشد في قطاع غزة بمناسبة الذكرى الثامنة والعشرين لتأسيس الحركة، ان حماس لن تعطي رأيا باي "تبادل محتمل للاسرى قبل اطلاق سراح الدفعة الاخيرة" من المعتقلين الفلسطينيين الذين كان يفترض اطلاق سراحهم في اطار صفقة التبادل مع الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط، "وبعد اطلاق سراح جميع الذين اعتقلوا اثر ذلك".

واكد الزهار "ان اي تبادل سيجري بشروطنا".

وكانت اسرائيل اعلنت في تموز/يوليو الماضي ان هناك اسرائيليين اثنين اخرين لا يزالان محتجزين بايدي حماس في قطاع غزة.

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟

النشرة الإخبارية
لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
شارف على الإنتهاء... نحن بحاجة لتأكيد عنوان بريدك الألكتروني لإتمام عملية التسجيل، يرجى النقر على الرابط الموجود في الرسالة الألكترونية التي بعثناها لك للتو

اكتشف تقاريرنا الأكثر طرافة كل أسبوع!

اشترك الآن واحصل مجانًا على أفضل مقالاتنا في صندوق بريدك الإلكتروني الخاص.

توفر سياسة خصوصيّة البيانات المعتمدة من طرف هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية (SRG – SSR) معلومات إضافية وشاملة حول كيفية معالجة البيانات.