Navigation

الامم المتحدة تدعو مجددا الى وقف الحرب في اليمن

يمنيون يتجمعون في موقع ضربة من طائرة بدون طيار في العاصمة صنعاء في 1 تشرين الاول/اكتوبر. afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 10 أكتوبر 2017 - 17:14 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

دعا الممثل الخاص للامم المتحدة في اليمن اسماعيل ولد شيخ احمد مرة جديدة الى وقف الحرب في اليمن، وذلك في كلمة القاها الثلاثاء امام مجلس الامن في نيويورك.

وقال في كلمته التي اعقبها اجتماع مغلق لمجلس الامن لمناقشة الوضع في اليمن "هناك ضرورة متزايدة للتوصل الى اتفاق يضع حدا للحرب وتشكيل حكومة جديدة تمثل كل اليمنيين".

واضاف "لا بد من وقف اراقة الدماء وعدم الاعتياد على الحرب".

من جهته قال السفير الفرنسي فرنسوا ديلاتر، الرئيس الدوري لمجلس الامن، ان اعضاء مجلس الامن "كرروا التشديد على ضرورة التزام كل الاطراف، وخاصة الحوثيين، بمقترح السلام للمبعوث الخاص للامم المتحدة، وبالتقدم نحو وقف اطلاق النار وانهاء النزاع".

وتابع ديلاتر ان "اعضاء مجلس الامن اعربوا عن الاسف الشديد لغياب تقدم في العملية السياسية وتدهور الوضع الانساني".

وكان المتمردون الشيعة الحوثيون بالتعاون مع وحدات من الجيش موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، تمكنت من السيطرة على العاصمة اليمنية صنعاء في ايلول/سبتمبر 2014 قبل ان توسع سيطرتها على مناطق اخرى من البلاد.

وفي اذار/مارس 2015 تزعمت السعودية تحالفا عربيا لمساندة القوات الموالية للحكومة برئاسة عبد ربه منصور هادي.

وأوقع النزاع في اليمن حتى الان نحو 8500 قتيل ونحو 49 الف جريح وتسبب بازمة انسانية حادة حسب ما تؤكد منظمة الصحة العالمية.

واضاف الموفد الاممي "في اليمن لا رابح على ارض المعركة، والخاسر الوحيد هو الشعب اليمني"، داعيا الى اجراء "مفاوضات سلام شاملة" قبل ان يؤكد ان "العمل جار على اجراءات تتيح العودة الى طاولة المفاوضات".

واعتبر ولد شيخ احمد في كلمته ايضا ان اعادة فتح مطار صنعاء وعودة الحركة الى مرفأ الحديدة في غرب البلاد "ضروريان للتخفيف من حدة الازمة الانسانية"، مضيفا ان "الكوليرا قتلت اكثر من الفي شخص وتطال يوميا مزيدا من اليمنيين".

وبحسب اللجنة الدولية للصليب الاحمر فان عدد المشتبه باصابتهم بالكوليرا في اليمن يمكن ان يصل بنهاية السنة الحالية الى نحو 900 الف.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.