محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عرض عسكري ايراني في يوم الجيش 19 ابريل 2015

(afp_tickers)

صوت مجلس الامن الدولي الثلاثاء على ابقاء لجنة الخبراء التي تراقب العقوبات المفروضة على ايران مع اقتراب مهلة التوصل الى اتفاق نهائي بشان برنامج ايران النووي.

واصدر المجلس المؤلف من 15 عضوا بالاجماع قرارا يمدد عمل اللجنة حتى تموز/يوليو 2016.

وقال دبلوماسيون انه لم يتم اتخاذ اي خطوة لتغيير عملية مراقبة العقوبات الى حين التوصل الى اتفاق نهائي حول خفض نشاطات برنامج ايران النووي.

وتامل الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن -- بريطانيا، الصين، فرنسا، روسيا والولايات المتحدة -- بوضع اللمسات النهائية بنهاية حزيران/يونيو على الاتفاق الاطار الذي تم التوصل اليه في نيسان/ابريل بشان برنامج ايران النووي.

ومن شان الاتفاق النهائي ان يمهد لالغاء ستة قرارات اصدرها مجلس الامن الدولي بشان برنامج ايران النووي منذ 2006، تفرض اربعة منها عقوبات تستهدف الحكومة الايرانية ومواطنين ايرانيين وكيانات ايرانية.

وتم العام 2006 تشكيل لجنة الخبراء برئاسة وزيرة خارجية جورجيا السابقة سالومي زورابيشيفلي وعضوية ثمانية خبراء.

وتقدم اللجنة تقارير منتظمة الى لجنة العقوبات في مجلس الامن حول التزام ايران بالقرارات الدولية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب