تستعد البوسنة لعودة 30 إلى 40 من مواطنيها من مخيمات في سوريا، خصوصاً نساء وأطفال مقاتلين في تنظيم الدولة الإسلامية، بحسب ما أعلن وزير الأمن دراغان ميكتيتش الثلاثاء.

وقال الوزير لصحافيين إنه يُرتقب السبت وصول هؤلاء الذين غادروا إلى سوريا بين عامي 2012 و2016.

إلا أن ميكتيتش اتّهم الرئاسية البوسنية بأنها سرّعت آلية عودتهم "من دون مشاورات ولا تنسيق مع الأجهزة الأمنية".

وحذّر الوزير "لا يمكننا إطلاقاً أن نحضّر ذلك جيداً بحلول السبت. هؤلاء الأشخاص سيأتون من دون أوراق ثبوتية. كيف سنتحقق من هوية بين 30 و40 شخصاً عندما يصلون إلى هنا؟".

وأضاف "سنحضّر ما هو ممكن من الآن حتى السبت".

ووجّهت الرئاسة رسالةً الاثنين إلى وزارات عدة بينها وزارة الأمن، دعت فيها إلى اتخاذ خطوة "طارئة" و"منسّقة" لتنظيم عودة مواطنيها البوسنيين من سوريا.

وبحسب وزير الأمن، سيعود "إلى هنا نساء وأطفال ومقاتلون من الدولة الإسلامية".

وتتحدث الصحافة المحلية من جهتها عن عودة مجموعتين، الأولى مؤلفة من نساء وأطفال بالتوازي مع مجموعة ثانية تضمّ تسعة رجال قاتلوا في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية وأُوقفوا وسُجنوا في شمال سوريا.

وبين عامي 2012 و2016، توجّه نحو 300 مواطن بوسني إلى سوريا والعراق، 55% منهم رجال و20% نساء و25% أطفال، بحسب بيانات حصلت عليها وكالة فرانس برس من السلطات.

وقُتل حوالى مئة شخص بالغ في حين عاد 49 شخصاً إلى البوسنة خلال السنوات الثلاث الأخيرة، بينهم 44 رجلاً وخمس نساء.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك