Navigation

الجيش المصري يعلن تدمير سيارات محملة بالأسلحة تسللت من ليبيا

عربة للجيش المصري في وسط القاهرة afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 28 سبتمبر 2017 - 13:52 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أعلن الجيش المصري الخميس تدمير عشر سيارات رباعية الدفع "محملة بأسلحة وذخائر" بعد تسللها إلى الأراضي المصرية عبر الحدود مع ليبيا التي تعتبرها السلطات المصرية مصدر خطر على أمن البلاد.

وقال المتحدث الرسمي باسم الجيش المصري العقيد تامر الرفاعي في بيان على صفحته على فيسبوك إنه "تم استهداف وتدمير عشر سيارات دفع رباعي محملة بكميات من الأسلحة والذخائر والمواد المهربة" من قبل "تشكيلات من القوات الجوية قامت ب تتبع الأهداف المعادية وتأكيد إحداثياتها والتعامل معها".

وأوضح المتحدث أن هذه العملية تمت "بناء على معلومات تفيد بتجمع عدد من العناصر الإجرامية تستعد للتسلل إلى داخل الحدود المصرية باستخدام عدد من سيارات الدفع الرباعي على الاتجاه الإستراتيجي الغربي".

وفي اتصال هاتفي مع فرانس برس، قال العقيد الرفاعي "إن العملية تمت داخل الأراضي المصرية".

وأضاف "نقوم برصد المنطقة الحدودية ولا يتم التعامل مع أي هدف إلا بعد التأكد من تسلله ودخوله إلى الأراضي المصرية".

وأكد البيان ان هذه العملية تأتي في اطار "قيام القوات الجوية وعناصر حرس الحدود (..) بتأمين حدود الدولة ومنع أي محاولة للتسلل أو اختراق الحدود على كافة الاتجاهات الإستراتيجية".

وتؤكد السلطات المصرية أن حدود البلاد الغربية مع ليبيا مصدر تهديد للأمن إذ يتم عبرها تهريب أفراد وأسلحة إلى تنظيمات إسلامية مسلحة، وخاصة الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية.

وسبق أن أعلن الجيش المصري استهداف سيارات محملة بأسلحة تسللت من الحدود الليبية خلال الشهور الأخيرة.

وفي 27 ايار/مايو الماضي، اعلنت مصر انها وجهت ضربة جوية "لمناطق تمركز وتدريب عناصر إرهابية" غداة اعتداء استهدف أقباطا في محافظة المنيا المصرية وأوقع 29 قتيلا.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.