محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يحيي مؤيديه خلال تجمع أمام قصر ميرافلوريس في كراكاس في 12 تشرين الأول/اكتوبر 2017 في صورة وزعتها رئاسة فنزويلا

(afp_tickers)

فاز معسكر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو ب17 ولاية من اصل ولايات فنزويلا ال23 بحسب ما اعلن المجلس الوطني للانتخابات الاثنين.

اما المعارضة التي كانت اظهرت استطلاعات الراي انها الفائزة بالانتخابات، فلم تفز بحسب المجلس الوطني سوى بخمس ولاية، فيما لا تزال هناك ولاية لم تُحسم فيها النتيجة بعد.

وعلى اثر صدور النتائج، اعلن مادورو انه حقق انتصارا حاسما في هذا الاقتراع، قائلا "انه انتصار واضح. لقد فرضت التشافية نفسها على نطاق واسع بالانتخابات مع 17 حاكم ولاية. المعارضة حصلت على 5" ولايات.

وشدد مادورو على ان حزبه قد يفرض نفسه ايضا في الولاية الاخيرة التي لم تُحسم فيها النتئجة بعد.

لكن قُبيل اعلان المجلس الوطني للانتخابات نتائج الاقتراع، ندد خصوم الرئيس الفنزويلي بحصول عمليات تزوير محتملة.

ودعا تحالف المعارضة "طاولة الوحدة الديموقراطية" السبت مادورو الى طرد "مستشارين من نيكاراغوا" على الفور، مؤكد انه تم استقدامهم الى فنزويلا لتزوير الانتخابات.

وقال التحالف المعارض ان هؤلاء المستشارين "متخصصون في اجراء تعديلات مفاجئة على مراكز الاقتراع، وهي تقنية تعتمدها حكومة نيكاراغوا لارباك ناخبي المعارضة".

وتعتبر الانتخابات بمثابة اختبار لمادورو وللمعارضة على حد سواء، وتأتي بعد تظاهرات دامية استمرت اشهرا من دون ان تؤدي الى اسقاطه واودت بحياة 125 شخصا.

ميس /جص

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب