Navigation

الرئيس الاسرائيلي يبدأ مشاوراته لتعيين رئيس الوزراء المقبل

الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين بجري مشاورات مع كتلة نيابية في مقره في القدس 22 مارس 2015 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 22 مارس 2015 - 14:35 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

بدأ الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين الاحد مشاوراته مع ممثلي الاحزاب لاختيار النائب الذي يحظى بفرص اكبر لتشكيل الحكومة المقبلة.

ومن المتوقع ان يقوم ريفلين بتكليف نتانياهو الحاكم منذ عام 2009، بتشكيل الحكومة المقبلة لولاية ثالثة على التوالي، والرابعة اذا اضيفت فترة رئاسته الحكومة بين العامين 1996 و1999.

واستقبل ريفلين الاحد اولا ممثلي حزب الليكود بزعامة نتانياهو والذي حصل على 30 مقعدا نيابيا من اصل مقاعد الكنيست ال120 اثناء الانتخابات التشريعية التي جرت في 17 اذار/مارس.

واوصى ممثلو الليكود بنتانياهو لولاية ثالثة على التوالي.

وبعدها التقى ريفلين ممثلي الاتحاد الصهيوني (24 نائبا) بزعامة العمالي اسحق هرتزوغ الذي اعلن نيته قيادة المعارضة.

وقال ريفلين لممثلي الاتحاد الصهيوني "حتى لو اخترتم ان تكونوا قيادة المعارضة فان هذا سيكون تحديا معقدا".

وبعدها سيلتقي ممثلي القائمة العربية التي احتلت المرتبة الثالثة بحصولها على 13 مقعدا نيابيا، كما اوضح المتحدث باسم الرئيس جايسون بيرلمان لوكالة فرانس برس.

وسيستقبل الرئيس الاسرائيلي الاحزاب الاخرى بعد ظهر اليوم الاحد وغدا الاثنين.

وفي النظام الاسرائيلي ليس بالضرورة ان يشكل زعيم اللائحة التي تأتي في الصدارة الحكومة بل شخصية من بين النواب ال120 قادرة على تشكيل ائتلاف مع الكتل الاخرى في البرلمان، بما ان اي حزب او تكتل لن يكون قادرا على الحصول على الغالبية المطلقة.

وقرر ريفلين بدء مشاوراته قبل اعلان النتائج النهائية والرسمية من قبل اللجنة الانتخابية الاربعاء.

وينص القانون الاسرائيلي على اعطاء مهلة سبعة ايام للرئيس ليختار بعد اجراء مشاورات النائب الذي يعتبره في موقع افضل لتشكيل ائتلاف حكومي.

بعد ذلك سيكون امام رئيس الوزراء المكلف 28 يوما لتشكيل حكومة. وفي حال الضرورة يمكن لرئيس الدولة تمديد هذه الفترة 14 يوما.

وفي حال لم يتمكن رئيس الوزراء المكلف من تشكيل ائتلاف حكومي خلال هذه المدة، يصبح بامكان ريفلين تكليف زعيم حزب آخر القيام بهذه المهمة، وسيكون امام الاخير ايضا مهلة 28 يوما لتشكيل حكومة.

لكن بحسب المتحدث فان الرئيس ريفلين فضل تسريع العملية ببدء مشاوراته اعتبارا من اليوم الاحد وليس الاربعاء. "لكن لا يمكنه اختيار مرشح لتشكيل الحكومة قبل الاربعاء" كما اوضح المتحدث.

واكد ريفلين في بيان انه من واجبه "تقديم عملية تشكيل الحكومة في اسرع وقت ممكن وبأكثر الطرق شفافية" مؤكدا ان "تقديم موعد المشاورات يساعد في تحقيق الهدف".

واضاف "مع بدء المشاورات، ادعو كافة الممثلين المنتخبين الى القيام بكل ما بوسعهم لتسريع العملية ومفاوضات الائتلاف".

وبحسب ريفلين فانه على الرغم من ان الغالبية اختارت الحكومة، الا ان على الحكومة ان تلبي "احتياجات كافة مواطني اسرائيل".

وبرأي معظم المعلقين لا يوجد ادنى شك بان الرئيس سيختار بنيامين نتانياهو لتشكيل حكومة جديدة.

ويتوقع ان يحظى بدعم خمسة احزاب اخرى غير الليكود، بينها الحزبان القوميان، البيت اليهودي واسرائيل بيتنا، والحزبان المتشددان شاس واللائحة الموحدة للتوراة وحزب اليمين الوسط كلنا. وجميع هذه الاحزاب تحظى مجتمعة ب67 مقعدا نيابيا من اصل 120.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.