محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

زعيمة المعارضة البورمية اونغ سان سو تشي مغادرة مطار بكين بعد وصولها الاربعاء 10 حزيران/يونيو 2015

(afp_tickers)

استقبل الرئيس الصيني شي جينبينغ الخميس المعارضة البورمية الحائزة جائزة نوبل للسلام اونغ سان سو تشي في اليوم الثاني لزيارتها الصين بدعوة من الحزب الشيوعي الصيني كما افادت وكالة انباء الصين الجديدة.

ولم تورد الوكالة اية تفاصيل حول اللقاء. وتقوم المعارضة البورمية التي وصلت الى بكين الاربعاء بزيارتها الاولى الى الصين ما يشكل منعطفا كبيرا في العلاقات بين الصين وبورما.

وجرى اللقاء في قصر الشعب كما افادت الوكالة الصينية.

وهذا اللقاء مع رئيس ثاني اكبر قوة في العالم، يعتبر بمثابة تكريس دولي لدور زعيمة المعارضة البورمية كما يرى محللون.

وقدمت الصين الشعبية بالواقع دعما شبه مستمر للمجلس العسكري السابق الذي وضع المعارضة البورمية في السجن او قيد الاقامة الجبرية على مدى 20 عاما.

لكن حزب اونغ سان سو تشي، الرابطة الوطنية للديموقراطية، اصبح الان يعتبر الاوفر حظا للفوز بالانتخابات التشريعية المرتقبة نهاية السنة.

ودعوة معارضين وخصوصا على هذا المستوى لزيارات، امر نادر في الصين الحريصة على الحفاظ على عقيدتها في الدبلوماسية القائمة على اساس "عدم التدخل في الشؤون الداخلية" لدول اخرى.

ومنذ حل المجلس العسكري الذي كان حاكما في بورما عام 2011، تتعثر العلاقات بين الصين وبورما حول مشاكل تجارية وتوترات على الحدود مرتبطة بالنزاعات بين الحكومة المركزية البورمية والاقليات الاتنية في البلاد.

وتستمر زيارة اونغ سان سو تشي التي نالت جائزة نوبل للسلام عام 1991، حتى الاحد.

وصباح الخميس زارت دير لينغ غوانغ البوذي في شمال غرب الصين.

وستزور لاحقا شنغهاي واقليم يونان الواقع على حدود بورما كما اوردت صحيفة محلية الخميس.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب