محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

A handout picture released by the Presidential Palace shows Egypt's President Abdel Fattah al-Sisi giving a speech in Cairo on July 23, 2014

(afp_tickers)

اكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت ان المبادرة التي عرضتها مصر هي "فرصة حقيقية" لوقف اطلاق النار في قطاع غزة بين حماس واسرائيل بعد ان خلفت الحرب آلاف القتلى والجرحى ودمارا هائلا منذ 8 تموز/يوليو. وقال السيسي في مؤتمر صحافي مع رئيس وزراء ايطاليا ماتيو رينزي "المبادرة المصرية هي الفرصة الحقيقية لايجاد حل حقيقي للازمة في غزة وايقاف نزيف الدم".

واضاف ان "الوقت حاسم، لابد من استثماره وبسرعة لايقاف اطلاق النيران وايقاف نزيف الدم الفلسطيني"، متابعا ان "فقدان الوقت يؤدي الى مزيد من تعقيد الامور".

وشدد السيسي على ضرورة ان "ننتهز الظرف الصعب ونقول ان لدينا فرصة حقيقية ان ننهي الازمة الحالية ونبني عليها حلا شاملا للقضية الفلسطينية".

ودافع السيسي عن المبادرة المصرية قائلا ان "المبادرة تتيح فرصة حقيقية للتهدئة ولدخول المساعدات ومن ثم المفاوضات".

وينتظر وصول وفد فلسطيني الى غزة السبت غداة انهيار تهدئة انسانية تبادل الطرفان الفلسطيني والاسرائيلي الاتهامات بالمسؤولية عن تقويضها في حين يستمر حمام الدم في غزة مع ارتفاع اعداد القتلى والجرحى ومعظمهم من المدنيين.

واكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس الجمعة ان الوفد الذي يضم اعضاء من فتح وحماس والجهاد الاسلامي وفصائل اخرى سيتوجه الى القاهرة "مهما كانت الظروف".

وعندما اندلعت الحرب في غزة الشهر الماضي، قدمت مصر، الوسيط التقليدي في مثل هذه الازمات، مبادرة لوقف اطلاق النار، ايدتها سريعا اسرائيل والولايات المتحدة والجامعة العربية، لكن حماس رفضتها.

واتهمت حماس مصر بالتنسيق مع اسرائيل وتجاوزها قبل تقديم المبادرة التي عرضت قبل بدء اسرائيل عمليتها البرية في القطاع في 17 تموز/يوليو.

وقال السيسي ان المبادرة المصرية قدمت "قبل الاجتياح البري وكان عدد القتلى اقل والدمار اقل"، في ما بدا انتقادا منه لحماس لرفضها المبادرة المصرية.

وسقط اكثر من 1600 قتيل فلسطيني معظمهم من المدنيين منذ بداية الحرب في الثامن من تموز/يوليو الفائت، لكن غالبيتهم سقطوا بعد بدء العملية البرية.

ويواجه السيسي، قائد الجيش السابق الذي قاد عملية الاطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي العام الماضي، انتقادات بمحاولة عزل حماس الحليف المقرب من الاخوان المسلمين.

وتتعرض جماعة الاخوان التي ينتمي اليها مرسي لحملة قمع واسعة منذ الاطاحة به في تموز/يوليو 2013.

والسبت، اصر السيسي على ان المبادرة المصرية هي اساس اي مفاوضات بين اسرائيل وحماس مشددا انه "لا يوجد حل ثان".

وقال السيسي هذه ثالث مرة يحصل نزيف دم للفلسطينيين" مشيرا للمواجهتين السابقتين بين حماس واسرائيل في 2008 و2012.

وايد رينزي المبادرة المصرية لحل الازمة ودعا لاطلاق سراح جندي اسرائيلي اتهمت اسرائيل حماس بخطفه الجمعة لكن الجناح العسكري للحركة نفى ذلك.

وقال رينزي عبر مترجم ان "ايطاليا تدعم المبادرة المصرية للهدنة في غزة"، مشددا انها "الامكانية الوحيدة" للخروج من الازمة.

واضاف رينزي "اضم صوتي لصوت الوزراء الاوروبيين في المطالبة باطلاق صراح الجندي الاسرائيلي المختطف".

ونفت كتائب عز الدين القسام الذراع العسكري لحماس معرفتها بمصير الجندي الاسرائيلي المفقود.

وانهارت هدنة انسانية بين اسرائيل وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) وتبادل الطرفان الاتهامات بخرقها.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب