Navigation

الشرطة التركية تعتقل اربعة من مسؤولي شركة بويداك المقربة من العدو اللدود لاردوغان

الداعية الاسلامي فتح الله غولن afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 04 مارس 2016 - 14:30 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اعتقلت الشرطة التركية الجمعة اربعة من كبار مسؤولي شركة بويداك القابضة الكبيرة، المتهمين بتمويل منظمة الداعية فتح الله غولن العدو اللدود للرئيس رجب طيب اردوغان، كما ذكرت وكالة دوغان للأنباء.

واضافت الوكالة ان رئيس المجموعة حجي بويداك ومديرها العام ممدوح بويداك واثنين من اعضاء مجلس ادارتها، هما ارول بويداك ومراد بوزداغ، اعتقلوا في منازلهم في قيسارية (وسط) فجرا واوقفوا على ذمة التحقيق.

ودهم عناصر الشرطة ايضا مقر الشركة وضبطوا عددا من الوثائق والاقراص الصلبة لاجهزة كومبيوتر، في اطار تحقيق حول "الارهاب" بدأه المدعي المحلي، كما اوضحت الوكالة.

واصبح غولن (74 عاما) الحليف السابق لاردوغان والذي يتولى من الولايات المتحدة ادارة شبكة كبيرة من المدارس والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات، "عدوه اللدود الرقم واحد" منذ اندلاع فضيحة اواخر 2013 نجمت عن ادعاءات بالفساد على اعلى مستويات الدولة.

ويتهم الرئيس اردوغان الداعية غولن بالوقوف وراء تلك الاتهامات وباقامة "دولة موازية" لاطاحته، إلا ان مؤيدي غولن يردون تلك الاتهامات.

ومنذ اكثر من سنتين، زادت السلطات التركية عمليات التطهير، خصوصا في اجهزة الشرطة والسلك القضائي، والملاحقات القضائية ضد المقربين من شبكة غولن الغامضة ومصالحه المالية.

ومنذ ذلك الحين، اعتقل بالاجمال حوالى 1800 شخص مشبوهين بالانتماء الى شبكات غولن، كما ذكرت وسائل الاعلام القريبة من الحكومة.

وبعد شبكة اسيا بنك المصرفية العاشرة في البلاد، وضع القضاء التركي في تشرين الاول/اكتوبر تحت وصايته شركة كوزا-ايبك القابضة التي تمتلك صحيفتين يوميتين وشبكتي تلفزيون مقفلتين اليوم. وانتقد خصوم اردوغان هذا التدبير معتبرين اياه اساءة لحرية الصحافة.

ويعمل في شركة بويداك القابضة 13 الف موظف في قطاعات المفروشات (ماركة استقبال وبلونا) والطاقة والنسيج او الكيمياء، وحققت في 2014 رقم اعمال بلغ 6،8 مليارات ليرة تركية (2،1 مليار يورو)، كما جاء على موقعها في الانترنت.

وجعل منها ازدهارها الكبير منذ وصول الحزب الاسلامي المحافظ بزعامة اردوغان الى الحكم في 2001، واحدا من "نمور الاناضول" التي غالبا ما تطرح مثالا للنمو الاقتصادي الكبير في تركيا بين 2002 و2011.

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟

النشرة الإخبارية
لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
شارف على الإنتهاء... نحن بحاجة لتأكيد عنوان بريدك الألكتروني لإتمام عملية التسجيل، يرجى النقر على الرابط الموجود في الرسالة الألكترونية التي بعثناها لك للتو

اكتشف تقاريرنا الأكثر طرافة كل أسبوع!

اشترك الآن واحصل مجانًا على أفضل مقالاتنا في صندوق بريدك الإلكتروني الخاص.

توفر سياسة خصوصيّة البيانات المعتمدة من طرف هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية (SRG – SSR) معلومات إضافية وشاملة حول كيفية معالجة البيانات.