Navigation

العسكريون الفرنسيون يعتقلون في مالي مسؤولا سابقا في حركة التوحيد والجهاد

جندي فرنسي يشارك في عملية سرفال، في 16 تشرين الاول/اكتوبر 2013 قرب غاو في مالي afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 30 يوليو 2014 - 08:09 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

افاد مصدر مقرب من الحكومة ان العسكريين الفرنسيين في عملية "برخان" اعتقلوا مسؤولا سابقا في حركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا الاسلامية المسلحة في غاو شمال مالي.

وقال المصدر نفسه "اعتقله الجنود الفرنسيون وسيسلم لاحقا الى السلطات المالية".

وبحسب اذاعة "آر اف اي" (اذاعة فرنسا الدولية)، فان يورو ولد داهه كان مسؤولا في الشرطة الاسلامية في غاو لحساب حركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا قبل شن العملية العسكرية الفرنسية "سرفال" في كانون الثاني/يناير 2013. واعتقل ليل الاثنين الثلاثاء في شمال مالي، كما اوضحت الاذاعة.

وحركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا هي احدى المجموعات الاسلامية المسلحة المرتبطة بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي والتي احتلت في 2012 شمال مالي وطردت منه جزئيا على اثر التدخل العسكري الفرنسي.

وعملية "برخان" اعقبت في منتصف تموز/يوليو عملية "سرفال" لمكافحة المجموعات الجهادية في كل منطقة الساحل.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.