Navigation

العقوبات "آخر فرصة" لحل سلمي مع كوريا الشمالية (مسؤولة اميركية)

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-اون (صورة ارشيفية) afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 22 سبتمبر 2017 - 23:13 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

قالت مساعدة وزير الخارجية الاميركي لشؤون شرق اسيا سوزان ثورنتون الجمعة ان حملة العقوبات الهادفة الى الضغط على كوريا الشمالية تشكل "الفرصة الاخيرة" للتوصل الى مخرج "سلمي" للازمة الناجمة عن الطموحات النووية لبيونغ يانغ.

اضافت ثورنتون للصحافيين بنيويورك "قلنا بشكل واضح جدا هذا الاسبوع" خلال الجمعية العامة للامم المتحدة "ان الولايات المتحدة تبحث عن حل سلمي".

وشددت على ان "الضغوط غير المسبوقة" من المجتمع الدولي لعزل نظام كوريا الشمالية "ستعمل".

وقالت "هذه اخر فرصة لنا لحل هذه الازمة سلميا، وهذا ما نريده".

كان زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-اون قال ان الرئيس الاميركي دونالد ترامب "مختل عقليا" وانه سيدفع "غاليا" ثمن تهديداته لكوريا الشمالية.

واعتبرت ثورنتون ان "من المنطقي الاعتقاد بان هذه التهديدات سببها الضغط" على بيونغ يانغ، مشيرة الى ان "استراتيجية الضغط المتصاعد على نظام (كوريا الشمالية) بدأت بالتأثير عليه".

كما حذرت المسؤولة الاميركية من ان انفجار قنبلة هيدروجينية فوق المحيط الهادئ "سيكون عملا عدائيا غير مسبوق يستدعي ردا دوليا متضافرا وحاسما".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.