أمر القضاء الفنزويلي الجمعة بأن تتم "فورا" مصادرة ممتلكات ومعدات شركة التلفزيون المشفرة "دايركت-تي في" المملوكة للشركة الأميركية للاتصالات "ايه تي اند تي" التي كانت قد أعلنت وقف نشاطاتها في هذا البلد بسبب العقوبات الأميركية.

وأمرت المحكمة العليا الهيئة الوطنية للاتصالات (كوناتل) "بمصادرة كل الموجودات والملكيات العقارية والمكاتب التجارية والمقار الإدارية ومراكز العمليات والبث والأجهزة اللاقطة وكل معدات أخرى أو تمديدات تستخدم لتقديم خدمات الاشتراك" بشبكة "دايركت-تي في".

وأوضحت المحكمة العليا في بيان أن "كوناتل يمكنها، لتحقيق ذلك، الاعتماد على دعم الجيش".

وذكر صحافيون من وكالة فرانس برس ظهر الجمعة أن عسكريين تابعين للحرس الوطني دخلوا المقر الرئيسي لـ"دايركت-تي في" في كراكاس.

وكلفت المحكمة العليا "كوناتل" تعيين مجلس إدارة جديد "لضمان عودة الخدمات فورا وحقوق العمل التي يتمتع بها الموظفون".

وكانت الشركة الأميركية "ايه تي اند تي" أعلنت الثلاثاء وقف نشاطات "دايركت-تي في" في فنزويلا، موضحة أن العقوبات الأميركية تمنع بث القناتين الإخباريتين الخاصتين "غلوبوفيجن" و"بيديفيسا تي في" التابعة لشركة النفط الوطنية الفنزويلية.

وأوضحت المجموعة الأميركية أن بث القناتين عبر هذه الشبكة كان شرطا وضعه الرئيس نيكولاس مادورو لمنح ترخيص للتلفزيون المشفر في فنزويلا.

وتفيد أرقام رسمية أن "دايركت-تي في" تمثل 45 بالمئة من سوق التلفزيون المدفوع في فنزويلا. ويطال إنهاء عمله 6,5 ملايين مشترك في هذا البلد الذي يبلغ عدد سكانه 30 مليون نسمة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


محتويات خارجية

الحياة والعمل في الجبال بفضل التحول الرقمي


الحياة والعمل في الجبال بفضل 
التحول الرقمي

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك