محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المدعية العامة الفنزويلية لويزا اورتيغا

(afp_tickers)

ردت المحكمة العليا الفنزويلية الجمعة طلب المدعية العامة لويزا اورتيغا بملاحقة قضاة متهمين بمحاباة الرئيس نيكولاس مادورو الذي يتشبث بالسلطة في مواجهة أعمال عنف دامية.

وكانت اورتيغا، الشخصية الأبرز في مواجهة مادورو في الأزمة، ادعت ضد ثمانية من قضاة المحكمة العليا.

واثار موقفها ضد الرئيس الاشتراكي تكهنات بشأن تحول في السلطة الحاكمة قد يؤدي الى رحيل مادورو.

الا ان الرئيس لا يزال يحظى بولاء الجيش وهو يواجه دعوات من المعارضة لإجراء انتخابات مبكرة لازاحته عن الحكم.

واتهمت اورتيغا القضاة بـ "بانتهاك الدستور".

وكان القاضي مايكل مورينو أصدر حكما الجمعة برد الدعوى لغياب الدليل، بحسب بيان للمحكمة.

والدعوى هي الأحدث ضمن سلسلة شكاوى لاورتيغا ردتها السلطات القضائية، التي تعتبرها المعارضة خاضعة لسيطرة مادورو.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب