Navigation

الكوليرا في تراجع في اليمن منذ اواخر حزيران/يونيو (يونيسف)

طفل يمني يشتبه باصابته بالكوليرا في احد مستشفيات صنعاء في 12 آب/اغسطس 2017 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 29 أغسطس 2017 - 07:26 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) ان معدل انتشار الكوليرا في اليمن يتراجع منذ نحو شهرين، مشيرة الى ان الاطفال يشكلون اكثر من نصف اليمنيين الذي يشتبه باصابتهم في المرض ويبلغ عددهم اكثر من 550 الفا.

وقالت المنظمة في بيان نشرته مساء الاثنين على موقعها "انخفض العدد الأسبوعي للحالات الجديدة المبلّغ عنها بنسبة الثلث منذ أواخر شهر حزيران/يونيو".

واشارت الى وجود أكثر من 550 الف حالة يشتبه في إصابتها بالمرض الذي تسبب وفاة اكثر من الفي شخص في البلد الفقير منذ نيسان/ أبريل الماضي، مضيفة ان "أكثر من نصف الحالات المشتبه فيها هم من الأطفال".

رغم تراجع معدل انتشار الوباء، رأت اليونيسف ان "الطريق لمكافحة الكوليرا لا يزال طويلا"، محذرة من الانهيار المتواصل لانظمة المياه والصرف الصحّي في ظل استمرار اعمال العنف.

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية. وقد سقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه. وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة في البلد الفقير.

والمدنيون هم من يدفع الثمن الاكبر للحرب. فمنذ بداية التدخل السعودي، قتل اكثر من ثمانية آلاف شخص بينهم الاف الاطفال والنساء، وجرح 47 الف شخص آخرين على الاقل، بحسب أرقام منظمة الصحة العالمية. كما نزح مئات الاف اليمنيين من منازلهم.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.