محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ليبيون يتظاهرون في طرابلس في 31 تموز/يوليو 2014 للمطالبة بحماية دولية للمدنيين

(afp_tickers)

انتخب المجلس البلدي للعاصمة الليبية المنبثق عن انتخابات 17 ايار/مايو مهدي الحاراتي الذي يحمل الجنسيتين الليبية والايرلندية والقيادي السابق لثوار طرابلس وكتيبة للمعارضة المسلحة السورية، الاربعاء رئيسا لبلدية طرابلس، بحسب ما اوردت وكالة الانباء الليبية.

وعاش الحاراتي (41 عاما) لمدة عشرين عاما في ايرلندا حيث تزوج ايرلندية.

وكان عاد الى ليبيا في 2011 للمشاركة في الثورة على نظام معمر القذافي.

واسس في المنطقة الغربية الليبية "كتيبة ثوار طرابلس" التي شاركت في "تحرير" العاصمة في آب/اغسطس 2011.

وكسب الحاراتي شهرة بسبب مروره المتواتر على وسائل الاعلام الدولية والاجنبية اثناء فترة الثورة على نظام القذافي وذلك خصوصا بسبب اجادته الانكليزية.

وبعد الاطاحة بنظام القذافي اصبح الحاراتي نائب قائد المجلس العسكري بطرابلس الذي كان يقوده عبد الحكيم بالحاج.

واستقال بعد اشهر من المنصب وتوجه الى سوريا للقتال الى جانب المعارضة المسلحة ضد نظام الرئيس بشار الاسد.

واسس في سوريا "لواء الامة" وهي مجموعة مسلحة مكونة من سوريين واجانب قبل ان يعود الى ليبيا في ايلول/سبتمبر 2012.

ويصفه بعض المتابعين لمسيرته بانه "جهادي" لكن الحاراتي يقدم نفسه على انه "ثوري" يريد مساعدة الثورة السورية.

ويحل المجلس البلدي لطرابلس الجديد محل المجلس المحلي الذي شكل اثر الثورة في 2011 لتصريف الشؤون اليومية للعاصمة.

وقسمت الحكومة الليبية المؤقتة ليبيا الى 102 بلدية بهدف تشجع الادارة المحلية واللامركزية.

ويبدا المجلس البلدي عمله وسط مواجهات دامية بين مليشيات متنافسة في العاصمة مستمرة منذ 13 تموز/يوليو.

وحذرت الحكومة الاسبوع الماضي من "تدهور الوضع الانساني" في طرابلس التي تعاني نقصا في الوقود وغاز الطبخ ومشاكل تزود بالمواد الغذائية.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب