محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انصار المستشار النمسوي كيرن خلال تجمع انتخابي في فيينا السبت 14 تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

فتحت أولى مراكز الاقتراع أبوابها صباح الأحد في النمسا في انتخابات تشريعية مبكرة يرجح أن يفوز فيها المحافظ سيباستيان كورتز ليصبح المسؤول الأصغر سنا في أوروبا، وأن تفتح الطريق لعودة اليمين المتطرف إلى الحكم.

وسيقوم حوالى 6,4 ملايين ناخب باختيار نوابهم وفق نظام النسبية، على أن تكشف استطلاعات الرأي فور انتهاء عمليات التصويت في الساعة 17,00 (15,00 ت غ) عن أولى المؤشرات لتوزيع مقاعد البرلمان المقبل بين مختلف القوى السياسية.

وترجح الاستطلاعات فور كورتز، وزير الخارجية البالغ من العمر 31 عاما، بأكثر من 30% من الأصوات، في حين يتنافس حزب الحرية من اليمين القومي والديمقراطيون الاشتراكيون على المركز الثاني مع 25% من الناخبين.

وهناك تساؤلات عما اذا كان كورتز سيتحالف مع اليمين القومي المشكك في أوروبا والذي تبنى خطابه الصارم حول الهجرة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب