محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر من البشمركة يتناولون الطعام في دقوق على بعد 45 كلم جنوب كركوك بشمال العراق يوم عيد الفطر في 28 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

اكد السفير العراقي لدى الامم المتحدة ان لا ضربات جوية "حتى الان" على مواقع لتنظيم "الدولة الاسلامية" في شمال العراق، نافيا بذلك ما اعلنه مسؤول كردي عن غارات اميركية استهدفت الخميس مقاتلي التنظيم المتطرف.

وقال السفير محمد علي حكيم للصحافيين اثر جلسة مشاورات لمجلس الامن حول الوضع في العراق "لم توجه اي ضربة (جوية) حتى الان"، وذلك بعيد اعلان متحدث باسم قوات البشمركة الكردية ان مقاتلات اميركية قصفت الخميس مواقع لجهاديي تنظيم الدولة الاسلامية في منطقتين بشمال العراق، وهو ما نفاه البنتاغون ايضا.

ولكن السفير العراقي اكد ان "هناك اتصالات تجري بين العواصم" بشأن توجيه مثل هذه الضربات.

واضاف ان "الاولية هي لتقديم مساعدة انسانية عاجلة للعراق".

وكان المتحدث باسم البشمركة هولغرت حكمت قال لوكالة فرانس برس مساء الخميس ان "مقاتلات اف-16 دخلت اولا الاجواء العراقية في مهمة استطلاع وهي تستهدف الان داعش (الدولة الاسلامية) في منطقتي الكوير وسنجار".

لكن المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي أكد ان التقارير عن غارات اميركية عارية عن الصحة، وكتب على موقع تويتر "لم يتم القيام بتحرك مماثل".

وكانت صحيفة نيويورك تايمز ذكرت ان الرئيس الاميركي باراك اوباما تباحث الخميس مع مستشاريه في امكان توجيه ضربات جوية او القاء مواد غذائية او ادوية بواسطة مظلات، بهدف اغاثة عشرات الاف العراقيين المهددين بالموت على ايدي الجهاديين المتطرفين.

وبحسب المتحدث الكردي فان المقاتلات الاميركية "اغارت لتوها على الجسر الذي يربط الموصل بالكوير. وكان داعش استخدم هذا الجسر لايصال تعزيزات وذخائر الى الكوير"، مؤكدا انه "تم الان قطع خط الامداد الرئيسي لهم، انهم معزولون في الكوير ومقاتلات اف-16 توجه اليهم ضربات هناك"، من دون ان يدلي بمعلومات عن المواقع التي استهدفت في منطقة سنجار.

وتبعد الكوير حوالى 30 كلم جنوب شرق المعبر الرئيسي المؤدي الى اقليم كردستان العراق.

وشن جهاديو الدولة الاسلامية اخيرا سلسلة هجمات في هذه المنطقة وفي منطقة سنجار القريبة من الحدود السورية واجبروا عشرات الاف المدنيين من المسيحيين والايزيديين على الفرار.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب