أ ف ب عربي ودولي

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين متحدثا للصحافيين في موسكو في 15 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مقابلة متلفزة السبت أن العقوبات الجديدة التي أقرها مجلس الشيوخ الأميركي ستعقد العلاقات بين البلدين.

وقال بوتين في مقتطفات من مقابلة ستذاع كاملة الساعة 17,00 ت غ على قناة روسيا-1 "بالطبع سيعقّد ذلك العلاقات الروسية-الأميركية".

وأضاف "أعتقد أنها مؤذية"، مشددا مع ذلك على أنه "ما زال من المبكر الحديث عن أي رد".

إلا أن الرئيس الروسي حذر من أنه سيتعين على موسكو "تعديل شيء ما" أو "القيام بشيء إضافي" حيال مسألة العقوبات.

ولكنه أصر على أن العقوبات الأميركية لن تؤدي إلى وصول روسيا إلى "طريق مسدود أو انهيارها".

واجريت المقابلة مباشرة عقب ظهور بوتين الإعلامي الخميس للرد على اتصالات مواطنين روس في برنامج يذاع سنويا اعتبر خلاله زعيم الكرملين أن العقوبات الجديدة سببها خشية واشنطن من تحول موسكو إلى "منافس جدي".

وقال بوتين للمشاهدين "بالطبع إنه دليل على استمرار المعركة السياسية الداخلية في الولايات المتحدة، ولكنها (العقوبات) غير نابعة من أي أساس".

وأضاف "لو لم تكن بحجة (شبه جزيرة) القرم وغيرها من المشاكل، لكانوا فكروا بأسباب أخرى من أجل السيطرة على روسيا".

ومرر مجلس الشيوخ الأميركية الخميس عقوبات قاسية تستهدف روسيا على خلفية تدخلها المفترض في الانتخابات التي جرت العام الماضي، لكن هذه العقوبات لا تزال بحاجة لاقرارها في مجلس النواب ومصادقة الرئيس دونالد ترامب عليها كي تصبح سارية المفعول.

من ناحيتها، اتهمت ألمانيا واشنطن الجمعة بايذاء شركات الطاقة الاوروبية من خلال هذه العقوبات التي تستهدف خصوصا المشروع الروسي لخط أنابيب نقل الغاز الروسي الى أوروبا "نوردستريم 2".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي