محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بوتين مجتمعا الى الرئيسين علييف (وسط) وسركيسيان

(afp_tickers)

اعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاحد عن ارتياحه "للارادة الحسنة" التي ابدتها كل من ارمينيا واذربيجان خلال اللقاء الذي جمعه برئيسي هذين البلدين وتركز على ضرورة منع تصاعد حدة التوتر بينهما بسبب النزاع حول ناغورني قره باخ الذي يعود الى نحو ربع قرن.

ودعا بوتين الى عقد هذا اللقاء في سوتشي في جنوب روسيا، وهو اول لقاء يضم رئيسي البلدين منذ اذار/مارس الماضي.

وجرت معارك على الحدود بين البلدين خلال الاسابيع القليلة الماضية اوقعت 23 قتيلا وهددت وقف اطلاق النار القائم رسميا منذ العام 1994.

ونقلت وكالات الانباء الروسية عن بوتين قوله خلال الاجتماع الثلاثي "اي مشكلة صعبة يمكن ان تجد طريقها الى الحل في حال وجدت الارادة الحسنة، وهذا الامر موجود لدى شعبي اذربيجان وارمينيا".

من جهته اعرب الرئيس الاذربيجاني الهام علييف الاحد عن "الامل بالتوصل الى حل يتطابق مع المبادىء الدولية والعدالة في مستقبل قريب عبر المفاوضات والسبل السلمية".

اما الرئيس الارمني سيرج سركيسيان فاعلن من جهته انه "واثق بان هذا النزاع يمكن ويجب ان يجد طريقه الى الحل عبر تسوية وانطلاقا من المبادىء التي تعتمدها منظمة الامن والتعاون في اوروبا".

وتقوم هذه المنظمة بوساطة عبر مجموعة تدعى "مجموعة مينسك" تتراسها الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب