محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس اوكرانيا بترو بوروشنكو في ميونيخ في 17 شباط/فبراير 2017

(afp_tickers)

رفض الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو الأربعاء في ستراسبورغ فكرة تسوية مسألة ضم شبه جزيرة القرم مقابل "تعويضات" مالية روسية، اقترحها نظيره التشيكي ميلوس زيمان.

وصرّح بوروشنكو أمام الهيئة البرلمانية لمجلس أوروبا، المنعقدة في ستراسبورغ "أرفض بحزم التصريحات حول ’الأمر الواقع’ في شبه جزيرة القرم".

وأضاف أن مجلس أوروبا "لم يُنشأ (...) لتلبية دعوات تبادل الأراضي مقابل المال أو النفط أو الغاز" انما "أنشئ من أجل المحافظة على قيمنا ومبادئنا الجوهرية والأهم هو الدفاع عنها عند الضرورة".

وأشار بوروشنكو الى أن "السلام والاستقرار في أوروبا لا يتحققان الا عبر احترام سيادة وسلامة الأراضي الأوكرانية"، موجها رسالة الى نظيره التشيكي من دون تسمتيه.

وذكر زيمان، الذي يواجه انتقادات في بلاده لانحيازه الى روسيا في الملف الأوكراني في الليلة الماضية، مسألة القرم في خطاب ألقاه أمام المجلس نفسه.

وقال زيمان "اذا حاولنا اعادة القرم الى أوكرانيا، ستندلع حرب في أوروبا. هل نريد أن نخاطر؟ تم ضمّ القرم، من دون أدنى شك، إنه أمر واقع".

وأضاف "اذا عقدت روسيا وأوكرانيا حوارا، أعتقد وهو ليس الا رأيي الشخصي، أنه يمكن التعويض عن القرم بمبالغ مالية أو بالغاز أو بالنفط".

ضمت موسكو القرم في آذار/مارس 2014 من أوكرانيا بعدما أطاحت احتجاجات واسعة خرجت في كييف بالرئيس الأوكراني آنذاك الموالي للكرملين، فيكتور يانوكوفيتش، ما دفع العديد من الدول الغربية إلى فرض عقوبات على روسيا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب