Navigation

بومبيو يجري جولة في شرق أوروبا الأسبوع المقبل لمناقشة نشر قوات عسكرية

afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 05 أغسطس 2020 - 21:15 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأربعاء أنه سيزور بولندا وثلاث دول أوروبية أخرى الأسبوع المقبل مع اعتزام واشنطن إعادة نشر قوات عسكرية خارج ألمانيا.

ويزور بومبيو جمهورية تشيكيا وسلوفينيا والنمسا في جولة تستمر أسبوعا، تبدأ في 11 آب/أغسطس، ويتوقع أن تشهد تركيزا على الحد من التأثير الصيني. وقال بومبيو للصحافيين في تصريح موجز "أتوقع أن تكون جولة مهمة جدا ومثمرة".

وفاز الرئيس البولندي أندريه دودا الشهر الماضي في الانتخابات بفارق ضئيل عقب حملة هاجم فيها حقوق المثليين، وسافر إلى واشنطن ليكون أول زائر للبيت الأبيض في ظل وباء كوفيد-19.

وتعمل الولايات المتحدة على تعزيز تعاونها العسكري مع بولندا مع سحبها قوات عسكرية من ألمانيا، في حين تشهد العلاقات توترا بين المستشارة أنغيلا ميركل ودونالد ترامب.

وقالت وزارة الدفاع (البنتاغون) الشهر الماضي إنها ستعيد إلى أميركا 6400 عسكري بعد سحبهم من ألمانيا، في حين ستنقل قرابة 5600 آخرين إلى دول أخرى في حلف شمال الأطلسي (الناتو) بينها إيطاليا وبلجيكا.

من جهته، قال وزير الدفاع البولندي ماريوس بلازكزاك ان الولايات المتحدة ستنشر ألف عسكري على الأقل في بولندا الداعمة بشدة لحلف "الناتو" بسبب مخاوفها القديمة من جارتها روسيا.

وتأتي الجولة أيضا في وقت يشن بومبيو حملة للحد من النفوذ الصيني حول العالم وتشجيع حلفاء بلاده على تجنب التعامل مع مجموعة "هواوي" التي يعتبر أنها تمثل خطرا أمنيا بسبب ارتباطها ببكين.

وسبق أن تعهد بومبيو بإيلاء اهتمام أكبر بأوروبا الشرقية والوسطى مع تصاعد دور روسيا.

وطردت جمهورية تشيكيا نهاية حزيران/يونيو دبلوماسيين روسيين بعد اتهام السفارة بنشر إشاعة حول تخطيط موسكو لتسميم مسؤولين ردا على إزالة تمثال لجنرال سوفياتي.

ونفت حينها روسيا وجود هذا المخطط، وردت عبر طرد دبلوماسيَيْن تشيكيَيْن.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.