أ ف ب عربي ودولي

الرئيس الاميركي دونالد ترامب وابنه بارون في طريقهما لاستقلال الطائرة الى كامب ديفيد لتمضية عطلة نهاية الاسبوع في 17 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

شدد أحد محامي الرئيس الاميركي دونالد ترامب الأحد على أن التحقيق حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الاميركية لا يشمل الرئيس، رغم التغريدات الغاضبة التي اعتبر فيها ترامب انه عرضة ل"الاضطهاد".

وأكد ترامب الجمعة في تغريدة على موقع "تويتر" ما أوردته تقارير صحافية لجهة أنه يخضع لتحقيق شخصي للاشتباه بأنه عرقل القضاء "أتعرض للتحقيق لانني أقلت مدير مكتب التحقيقات الفدرالي من الشخص الذي أوصاني بإقالة مدير +اف بي آي+! إنه تحامل غير مبرر".

الا ان أحد محامي الرئيس جاي سيكولو قال ان الرئيس يعلق على التقارير حول التحقيق وليس حول وجود تحقيق في حقه، ما أبرز تناقضا في المواقف.

وقال سيكولو لبرنامج "ميت ذي برس" على شبكة "ان بي سي" ان "تغريدة الرئيس كانت ردا على خمسة مصادر لم تكشف عن هويتها تقوم على ما يبدو بتسريب معلومات الى صحيفة +واشنطن بوست+".

وتابع المحامي ان الرئيس "لا يخشى التحقيق اذ ليس هناك تحقيق... ليس هناك تحقيق حول رئيس الولايات المتحدة، وهذا نهائي".

وألمح سيكيلو الى ان الالتباس مرده الى العدد المحدود من الاحرف المسموح به على تويتر.

وقال لبرنامج "ستيت اوف ذي يونيون" على شبكة "سي ان ان" ان "رد الرئيس كان على تقرير +واشنطن بوست+ ولا يمكنه ان يضمن كل شيء في بيان على تويتر. هذا كل ما في الامر. التفسير بسيط".

وكان سيكولو يشير الى تقرير أوردته "واشنطن بوست" الاسبوع الماضي ويقول ان تحقيق المدعي الخاص المستقل روبرت مولر حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الاميركية بات يشمل الرئيس لتحديد ما اذا كان يعرقل القضاء خصوصا عبر إقالته مدير مكتب التحقيقات الفدرالي السابق جيمس كومي.

وأشار ترامب الاحد مرة أخرى الى التحقيق، لكن ليستبعده فقط.

وكتب في تغريدة "ان برنامج +لنجعل أميركا عظيمة من جديد+ في أفضل حال رغم الارباك (الناتج من) الاضطهاد. وظائف عديدة جديدة، حماسة كبيرة للاعمال".

وأكد سيكولو ان فريقه القضائي لم يتبلغ بوجود تحقيق حول ترامب.

وقال سيكولو لبرنامج "فيس ذي نيشن" على شبكة "سي بي اس"، "لم يكن هناك إبلاغ من مكتب المحقق الخاص بان الرئيس موضع تحقيق. على العكس"، مشيرا الى الشهادة التي أدلى بها مؤخرا جيمس كومي وقال فيها ان التحقيق لم يكن يشمل الرئيس.

- الكشف عن تسجيلات الاسبوع المقبل؟ -

وكان ترامب ألمح الى أنه قام ربما بتسجيل محادثاته مع كومي التي قال الاخير ان الرئيس طالبه خلالها بالولاء وبالتخلي عن تحقيق حول مستشار الامن القومي السابق مايكل فلين.

وأضاف سيكولو ان ترامب سيتناول مسالة التسجيلات التي ليس من المؤكد انها موجودة بالفعل "خلال الاسبوع المقبل".

ودعا السناتور الجمهوري ماركو روبيو الذي خسر في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري امام ترامب الى "تحقيق كامل يتمتع بالمصداقية".

وروبيو عضو في لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس الشيوخ والتي تقوم بالتحقيق ايضا حول التدخل الروسي في الانتخابات الاميركية.

واعتبر السناتور المستقل عن ولاية ماين انغوس كينغ ان المحققين لم ينجزوا الا 20% فقط من التحقيق تقريبا وهذا معناه ان الامر يمكن ان يستغرق أشهر عدة.

واضاف كينغ "يمكنني ان اقول ان التحقيق حول حصول تواطؤ او تعاون لم ينته بعد"، مضيفا في مقابلة مع "ميت ذي برس" ان التحقيق يمكن ان ينتهي بحلول نهاية 2017.

وتابع "انه امر معقد للغاية ويشمل آلاف الصفحات من الوثائق الاستخباراتية والعديد من الشهود".

وعاد ترامب الى البيت الابيض الاحد بعد ان امضى عطلة نهاية الاسبوع في منتجع كامب ديفيد.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي