Navigation

ترامب: اسبانيا "يجب ان تبقى موحدة"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب (يمين) مصافحا رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي خلال مؤتمر صحافي مشترك في حديقة البيت الابيض في 26 ايلول/سبتمبر 2017. afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 26 سبتمبر 2017 - 18:16 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب اثر لقائه رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي في البيت الابيض الثلاثاء ان اسبانيا "يجب ان تبقى موحدة"، وذلك قبل خمسة ايام من استفتاء على الاستقلال يعتزم انفصاليو اقليم كاتالونيا تنظيمه رغم معارضة مدريد.

وردا على سؤال عن موقفه من الاستفتاء قال ترامب خلال مؤتمر صحافي مشترك مع راخوي "اعتقد ان اسبانيا بلد كبير ويجب ان تبقى موحدة".

واضاف ان "سكان كاتالونيا يتحدثون عن هذا الامر منذ فترة طويلة. اذا كانت لديكم ارقام واحصاءات دقيقة ستجدون انهم يعشقون بلدهم. انهم يعشقون اسبانيا ولن يغادروها".

وتابع الرئيس الاميركي "اعتقد حقا ان الشعب الكاتالوني سيختار البقاء في اسبانيا. اعتقد انه من الغباء عدم فعل ذلك. الامر يتعلق بالبقاء في بلد كبير ورائع وذي تاريخ عظيم".

من جهته ناشد راخوي الكاتالونيين "العودة الى المنطق".

واشتدت معركة شد الحبال بين مدريد وحكومة اقليم كاتالونيا بعد ان طلب مكتب المدعي العام من وزارة الداخلية الاسبانية تنسيق عمليات مختلف القوى من اجل منع اجراء الاستفتاء المقرر في 1 تشرين الاول/اكتوبر.

واظهر استطلاع للرأي اجري بطلب من حكومة كاتالونيا ونشرت نتائجه في تموز/يوليو ان 49,4 بالمئة من سكان الاقليم يعارضون الاستقلال في حين يؤيده 41,1%.

لكن أكثر من 70% من سكان الاقليم يريدون اجراء الاستفتاء من اجل حسم المسألة.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.