Navigation

تركيا تمنع تظاهرات ضد عمليتها العسكرية في سوريا

قوات الامن التركية اعتقلت سبعة اشخاص على الاقل خلال تظاهرة في اسطنبول رفضا للهجوم التركي في شمال سوريا afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 21 يناير 2018 - 17:48 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

منعت قوات الامن التركية الاحد تنظيم تظاهرتين رفضا للهجوم التركي على منطقة عفرين في شمال سوريا مع تحذير الرئيس رجب طيب اردوغان من اي حركة احتجاجية.

وعصر الاحد، منعت الشرطة متظاهرين من التجمع في كاديكوي على الضفة الاسيوية لاسطنبول واعتقلت سبعة اشخاص على الاقل وفق مصور لوكالة فرانس برس في المكان.

وصباحا، منعت قوات الامن ايضا تظاهرة اخرى كانت ستنظم في دياربكر بجنوب شرق البلاد ذي الغالبية الكردية، بحسب مراسل فرانس برس.

وكان مقررا ان يجري التحرك قرب المقر المحلي لحزب الشعوب الديموقراطي الموالي للاكراد.

وحذر اردوغان الاحد من ان من يتظاهرون تلبية لدعوة اوساط مؤيدة للاكراد ضد هجوم انقرة في شمال سوريا سيدفعون "ثمنا باهظا جدا".

وقال اردوغان في خطاب القاه في بورصة (شمال غرب) ان "حزب الشعوب الديموقراطي يدعو اخواني الاكراد الى التظاهر. حتى الان خرج عدد قليل منهم الى الشارع".

واضاف "اقول لكم حذار، اذا لبى البعض هذه الدعوات (الى التظاهر) وارتبكوا خطأ الخروج الى الشارع فسيدفعون ثمنا باهظا جدا".

وتابع "انه نضال وطني وسنسحق كل من يعارض هذا النضال الوطني".

وفي وقت سابق، حذر اردوغان حزب الشعوب الديموقراطي من اي محاولة لتنظيم تجمعات ضد الهجوم المستمر في شمال سوريا لليوم الثاني.

وندد مسؤولون في الحزب المذكور بالهجوم التركي متهمين انقرة بانها تريد "احتلال" مناطق يسيطر عليها الاكراد في شمال سوريا.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟