محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سيارة تمر في شارع متضرر من المعارك والقصف عند أطراف دير الزور في شرق سوريا في 24 أيلول/سبتمبر 2017

(afp_tickers)

تمكن تنظيم الدولة الاسلامية الاحد من ابعاد قوات النظام السوري من معقله مدينة الميادين في شرق سوريا، وذلك بعد بضعة ايام فقط من دخول هذه القوات لاطراف المدينة، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وباسناد من الطيران الروسي، نجحت قوات النظام الجمعة في دخول الضواحي الغربية للميادين الواقعة في محافظة دير الزور التي تعتبر احد آخر معاقل الجهاديين في سوريا.

وقال المرصد ان "الهجمات المضادة لتنظيم الدولة الاسلامية نجحت في ابعاد قوات النظام من الضاحية الغربية للميادين".

واوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن ان قوات النظام كانت على بعد ستة كيلومترات على الاقل من المدينة، لافتا الى ان تعرض المدينة "لغارات جوية كثيفة يشنها الطيران السوري والروسي".

وكان مصدر عسكري سوري وصف الميادين الجمعة بانها "العاصمة الامنية والعسكرية" لتنظيم الدولة الاسلامية في محافظة دير الزور الغنية بالنفط والمحاذية للعراق.

وكان الجهاديون الذين فروا من الرقة (شمال) لجأوا الى مدينتي الميادين والبوكمال الواقعتين في وادي الفرات الذي يمتد حتى الحدود العراقية.

ولا يزال تنظيم الدولة الاسلامية يسيطر على نصف محافظة دير الزور حيث يتعرض لهجومين منفصلين. الاول من قوات النظام الموجودة على الضفة الغربية للفرات والتي تتقدم في الاتجاه الجنوبي الشرقي بدعم جوي روسي، والثاني من قوات سوريا الديموقراطية التي تدعمها الولايات المتحدة والتي تتقدم من شمال المحافظة، بحسب المرصد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب