محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون في مقر وزارته في واشنطن في 8 ايلول/سبتمبر 2017.

(afp_tickers)

أجرى وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون الثلاثاء اتصالا هاتفيا بالزعيمة البورمية اونغ سانغ سو تشي اثار خلاله "المزاعم المقلقة للغاية" بشأن "انتهاكات لحقوق الانسان" تطال اقلية الروهينغا المسلمة، كما اعلنت وزارته.

وقالت الخارجية الاميركية في بيان ان تيلرسون "رحب بالتزام الحكومة البورمية وضع حد للعنف في ولاية راخين" في غرب بورما و"السماح للمهجرين بسبب العنف بالعودة الى ديارهم".

واضاف البيان ان الوزير الاميركي "حض الحكومة والجيش البورميين على تسهيل وصول المساعدات الانسانية الى المهجرين".

وهذا اول اتصال مباشر بين مسؤول اميركي كبير والزعيمة البورمية منذ بدأت ازمة الروهينغا في آب/اغسطس الفائت.

والاسبوع الماضي دعا تيلرسون الجيش البورمي الى وضع حد ل"الاضطهاد" الذي تتعرض له اقلية الروهينغا.

وقال يومها في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره البريطاني بوريس جونسون في لندن "علينا ان ندعم" رئيسة الوزراء سو تشي "في قيادتها، ولكن علينا ان نقول بوضوح شديد للعسكريين" ان "هذا الامر مرفوض".

ومنذ نهاية آب/اغسطس، لجأ اكثر من 420 الفا من الروهينغا الى بنغلادش القريبة من بورما، هربا من حملة قمع للجيش البورمي بعد هجمات شنها متمردون من الروهينغا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب