Navigation

ثلاثة جرحى في دريسدن الالمانية في صدامات بين مؤيدين للهجرة ورافضين لها

عنصران من الوحدات الخاصة الالمانية في برلين في 26 حزيران/يونيو 2015 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 25 يوليو 2015 - 04:44 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أصيب ثلاثة اشخاص بجروح في صدامات دارت مساء الجمعة في دريسدن في شرق المانيا بين متظاهرين من حزب يميني متطرف مناهضين لاقامة مخيم في مدينتهم يضم مئات اللاجئين وآخرين يدافعون عن الهجرة.

ووقعت الصدامات حين خرج حوالى 200 من انصار حزب "ان بي دي" اليميني المتطرف للتظاهر ضد وصول 800 لاجئ غالبيتهم من سوريا، في مواجهة حوالى 350 متظاهرا خرجوا للتعبير عن تأييدهم لهؤلاء اللاجئين، بحسب ما افادت وكالة الانباء الالمانية "دي بي ايه".

وخلال التظاهرة اصطدم بعض من انصار حزب "ان بي دي" الذي يتمتع بشعبية كبيرة في بعض المدن المحرومة في المانيا الشرقية السابقة بمتظاهرين من المدافعين عن اللاجئين. وتخلل الصدامات رمي مفرقعات ورشق مقذوفات، بحسب المصدر نفسه.

واوضحت الوكالة ان الصدامات اسفرت عن اصابة ثلاثة اشخاص، بينهم شابة.

من جهته اكد الموقع الالكتروني لصحيفة "زيكسيشي تسايتونغ" ان اعمال العنف طالت ايضا فريقا تابعا لتلفزيون "زد تي في" الحكومي، مشيرا الى ان الشرطة اعتقلت شخصا واحدا.

ومن المقرر ان تستضيف دريسدن 800 لاجئ بينهم 500 يصلون اليها اعتبارا من مساء الجمعة.

وسيقيم اللاجئون في خيم نصبها الصليب الاحمر الالماني الذي تعرض بعض افراده مساء الخميس لهجمات من اشخاص حاولوا منع نصب هذه الخيم، بحسب الوكالة الالمانية.

ومنذ اشهر عديدة تتعرض مراكز ايواء اللاجئين او الاماكن المعدة لان تكون كذلك لهجمات متنوعة (اطلاق نار، اضرام حرائق...).

وشهدت دريسدن، المدينة الكبيرة في شرق المانيا، تظاهرات حاشدة ضد الهجرة والاسلام نظمتها حركة بيغيدا وبلغت ذروتها في الشتاء حين شارك فيها 25 الف شخص.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟