Navigation

جوائز غرامي تثير غضب نجل ترامب والسفير الأميركية لدى الأمم المتحدة

الرئيس الاميركي دونالد ترامب في زوريخ 26 كانون الثاني/يناير 2018 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 29 يناير 2018 - 09:34 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أثار المنحى السياسي الذي اتخذه حفل توزيع جوائز غرامي مساء الأحد في نيويورك غضب نجل الرئيس الأميركي دونالد ترامب وسفيرة واشنطن لدى الامم المتحدة نيكي هايلي.

فقد أتاح مقدم الحفل جيمس كوردن لمغنين اضافة إلى هيلاري كلينتون قراءة مقاطع من كتاب "نار وغضب داخل البيت الابيض في عهد ترامب"، الذي اثار جدلا بسبب ما تناوله حول رئاسة دونالد ترامب في البيت الابيض في السنة الاولى من ولايته.

وفي هذا الكتاب الذي نُشر في أوائل كانون الثاني/يناير، رسم الصحافي مايكل وولف صورة سيئة جدا لقطب العقارات السابق.

وردّ نجل الرئيس الأكبر دونالد ترامب جونيور في تغريدة كتب فيها "يبدو أن قراءة مقطع من كتاب أخبار كاذبة في حفل توزيع جوائز غرامي تشكل مواساة كبيرة بعد الخسارة في (الانتخابات) الرئاسية".

وأضاف أن كلما ظهرت كلينتون على التلفزيون "ادرك الشعب الأميركي كم هو رائع أن يكون دونالد ترامب في الحكم".

من جهتها، لم تأت هايلي على ذكر كلينتون لكنها اعتبرت أن الموسيقيين ارتكبوا خطأ.

وكتبت هايلي على تويتر "لطالما أحببت حفل توزيع جوائز غرامي لكن رؤية فنانين يقرأون (كتاب) ’نار وغضب’ دمرته". وأضافت "لا تفسدوا الموسيقى الجميلة بالهراء. بعضنا يحبّ الموسيقى من دون ادخال السياسة فيها".

ونفت هايلي الأسبوع الماضي بشدة شائعات ألمح إليها وولف في مقابلة، حول ارتباطها بعلاقة غرامية مع الرئيس الأميركي.

وفي مقطع فيديو تم بثه خلال حفل توزيع جوائز غرامي، قرأ موسيقيون مثل جون ليجيند وشير وسنوب دوغ وكاردي بي ودي جاي خالد مقتطفات قصيرة من الكتاب، أضافوا عليها في بعض الأحيان تعليقاتهم الخاصة.

وقالت كاردي بي بعد مقطع يتحدث عن ترامب في السرير مع شطيرة برغر بالجبن "لا يمكن أن أصدق ذلك".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.