محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزيرة الداخلية البرتغالية كونستانزا اوربانو دي سوسا في اشبيلية في 3 تموز/يوليو 2017.

(afp_tickers)

أعلن رئيس الوزراء البرتغالي انتونيو كوستا الاربعاء استقالة وزيرة الداخلية بعد الانتقادات الحادة التي وجهت اليها لعدم قدرتها على التصدي بفعالية لحرائق الغابات التي اوقعت اكثر من مئة قتيل في غضون اربعة اشهر.

وقال كوستا خلال جلسة نقاش في البرلمان "بعد هذا الصيف لا يمكن ان تبقى الامور على حالها"، معترفا بأن اجهزة الانقاذ الموضوعة تحت سلطة وزارة الداخلية ارتكبت "اخطاء فادحة".

وفي حزيران/يونيو شهدت البرتغال حريق غابات كان الاكثر تدميرا في تاريخ البلاد وأسفر عن مقتل 64 شخصا وإصابة 250 آخرين.

وفي نهاية الاسبوع المنصرم اندلعت حرائق غابات عديدة في شمال البلاد ووسطها اسفرت عن مقتل 42 شخصا، بحسب حصيلة غير نهائية نشرها الدفاع المدني الاربعاء.

وقال كوستا مخاطبا أحد نواب المعارضة "اذا اردتموني ان اعتذر فأنا اعتذر".

واكد رئيس الوزراء انه قبِل استقالة وزيرة الداخلية التي قالت في كتاب استقالتها "لم تعد لدي الشروط السياسية والشخصية اللازمة للاستمرار في اداء مهامي".

ومساء الاربعاء اعلنت رئاسة الوزراء تعيين ادواردو كابريتا وزيرا للداخلية مكان الوزيرة المستقيلة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب