Navigation

حزب الله ينتقد بشدة قرار واشنطن ابقاء جنودها في سوريا

نصرالله خلال خطابه التلفزيوني 19 كانون الثاني/يناير 2018 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 19 يناير 2018 - 18:15 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أعلن حزب الله اللبناني الجمعة ان اعلان الولايات المتحدة الابقاء على قوات لها في سوريا لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية هو مجرد "حجة واهية" لاحتلال المنطقة.

وقال وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون الاربعاء ان القوات الاميركية ستبقى في سوريا بهدف تحقيق الهزيمة الكاملة لتنظيم الدولة الاسلامية ومواجهة نفوذ ايران والمساعدة على دفع الرئيس السوري بشار الاسد خارج السلطة.

وحزب الله حليف رئيسي للأسد وقد نشر مقاتليه في سوريا لدعم بقاء النظام في السلطة.

ورد الامين العام للحزب حسن نصرالله في خطاب تلفزيوني بمناسبة الذكرى السنوية لسقوط مقاتلين للحزب في القنيطرة في سوريا على مواقف الادارة الاميركية.

وقال "آخر اناس لهم علاقة بدحر داعش هم الأميركيين".

فالولايات المتحدة وفق نصرالله تخترع "حججا واهية لبقاء القوات الامريكية والقواعد الامريكية في المنطقة. هذا كان الهدف الحقيقي".

ونشرت القوات الأميركية حوالى ألفي جندي في سوريا كما ان طائراتها تحلق في اجواء شرق سوريا لملاحقة فلول تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال تيلرسون في كلمته الأربعاء في جامعة ستانفورد ان الولايات المتحدة "ستبقي على وجود عسكري في سوريا تتركز مهمته على ضمان عدم عودة تنظيم الدولة الاسلامية".

لكنه قال ايضا ان الانتشار الذي لم تحدد مدته يهدف الى خلق الظروف للسوريين كي يكونوا قادرين على ازاحة الاسد ورفض التأثير الايراني.

وتعتبر الولايات المتحدة حزب الله منظمة "ارهابية" وفرضت عليه العديد من العقوبات.

والاسبوع الماضي اعلنت وزارة العدل الاميركية انها تعمل على تشكيل قوة عمل خاصة للتحقيق في مزاعم عن تورط حزب الله بتهريب المخدرات على الصعيد الدولي.

واشار مسؤولون اميركيون سابقون وحاليون الى عمليات غسل اموال هائلة تشمل الاتجار بالمخدرات والسيارات المستعملة تساعد بحسب زعمهم حزب الله على تمويل عملياته.

لكن نصرالله نفى ذلك بشكل قاطع.

وقال في هذا الصدد "هي اتهامات ظالمة لا تستند الى اي وقائع وليس لها اي حقيقة".

واضاف "حزب الله له موقف ديني شرعي واخلاقي واضح جدا، عندنا الاتجار بالمخدرات حرام وممنوع".

واتهم نصرالله الاجهزة الامنية الاميركية ووكالة المخابرات المركزية "السي آي ايه" "بتدمير المجتمعات" عبر نشر استخدام المخدرات خارج اراضيها.

وقال "اذهبوا وشكلوا لجنة تحقيق بتورطكم انتم".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟