Navigation

خفر السواحل الإيطاليون يجلون 49 مهاجراً من على متن سفينة بانكسي

السفينة لويز ميشيل قبالة ليبيا في 22 آب/اغسطس 2020 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 29 أغسطس 2020 - 08:49 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أعلن خفر السواحل الإيطاليون أنهم أجلوا السبت من على متن السفينة "لويز ميشيل" التي استأجرها سراً فنان الشارع بانكسي، 49 مهاجراً "ضعيفاً" الى زورق دورية.

وقالوا في بيان "نظراً إلى خطورة الوضع، أرسل عناصر خفر السواحل إلى المكان زورق دورية من جزيرة لامبيدوزا وتم اجلاء 49 شخصاً اعتُبروا الأكثر ضعفاً، هم 32 امرأة و13 طفلاً وأربعة رجال".

وتتواجد السفينة "لويز ميشيل" التي أنقذت 219 مهاجراً في عمليتين منفصلتين في البحر المتوسط، في "منطقة البحث والإنقاذ" التابعة لمالطا - وهي مساحة ينبغي فيها على الدول تقديم المساعدة للسفن التي تواجه صعوبات. لكن "بسبب التدهور المرتقب للأحوال الجوية البحرية في المنطقة" تواصلت مالطا مع خفر السواحل الإيطاليين من أجل هذه العملية، وفق ما جاء في البيان.

وكانت السفينة أطلقت ليل الجمعة السبت العديد من نداءات الاستغاثة إلى السلطات الإيطالية والمالطية طالبة "مساعدة فورية" بعد أن باتت غير قادرة على التقدم بسبب حمولتها. وبحسب منظمي حملة "لويز ميشيل"، تُوفي مهاجر على متن السفينة وهناك عدد من الجرحى.

وبعد عملية إنقاذ أولى الخميس لـ89 شخصاً، انتشلت السفينة الجمعة 133 مهاجرا تاهوا في البحر على متن زورق مطاط تتسرب إليه المياه، وباتت تقل 219 شخصاً يتابعهم طاقم من ستة أفراد فقط.

وعلى إثر عدم استجابة سلطات إيطاليا ومالطا للنداء في البداية، انطلقت سفينتان إنسانيتان السبت لتقديم المساعدة لها.

وقررت السفينة "سي ووتش 4" وهي حالياً في المتوسط حيث أنقذت 201 مهاجر وتبحث أيضاً عن مرفأ يستقبلها، تقديم المساعدة لسفينة لويز ميشيل، وفق ما أفاد متحدث باسم منظمة "سي ووتش" الألمانية غير الحكومية التي تستأجر هذه السفينة مع منظمة "أطباء بلا حدود".

وقالت حسيبة الحاج الصحراوي المكلفة المسائل الإنسانية في منظمة "أطباء بلا حدود" في هولندا، "لدينا عيادة على متن السفينة سي ووتش 4 وسنرى كيف يمكن أن نساعدهم. قد نتمكن أيضاً من أخذ مهاجرين منها حتى لو أن هناك اجراءات متعلقة بكوفيد-19 يجب احترامها". ونددت بـ"وضع لا يُطاق" بالنسبة للسفن الإنسانية في المتوسط.

على خط موازٍ، أعلنت مجموعة "ميديتيرانيا" اليسارية الإيطالية إرسال السفينة "ماري أونيو" من مرفأ أوغوستا في صقلية لتقديم المساعدة إلى لويز ميشيل، متحدثةً هي أيضاً عن عدم رد إيطاليا ومالطا في ظل "خطر موت وشيك" يواجهه المهاجرون.

وقالت المجموعة في بيان "الوضع مأسوي (...) هناك كثير من النساء والأطفال وكثير من الناس لديهم مشاكل صحية خطيرة ومرتّ ساعات طويلة في البحر".

وقام فنان الشارع بانكسي بتمويل سفينة جديدة لإنقاذ المهاجرين في البحر الأبيض المتوسط بأعلى درجات السرية.

وزّينت السفينة التي أطلق عليها اسم "لويز ميشيل" تيمنا بناشطة فوضوية فرنسية من القرن التاسع عشر، برسوم غرافيتي للفنان البريطاني، وأبحرت في 18 آب/أغسطس من ميناء بوريانا الإسباني قرب فالنسيا، وفقا صحيفة ذي غارديان "البريطانية".

وبحسب المعطيات الأخيرة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ، فإن محاولات الهجرة تتزايد في المتوسط، طريق الهجرة الأشدّ خطورة في العالم. وبين مطلع كانون الثاني/يناير ونهاية تموز/يوليو، ازدادت محاولات الابحار من ليبيا بنسبة 91%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ما يعني أن 14481 شخصاً غادروا عبر البحر.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.