محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شرطي باكستاني يحرس موكبا بمناسبة عاشوراء في لاهور في 1 تشرين الأول/اكتوبر، 2017

(afp_tickers)

قتل مسلحون الاثنين خمسة أشخاص بينهم ثلاثة من المسلمين الشيعة في ولاية بلوشستان المضطربة في باكستان، في اعتداء جديد يحمل طابعا طائفيا، بحسب ما أعلنت الشرطة.

وهاجم رجلان على متن دراجة نارية آلية تقل أربعة بائعي خضار شيعة اثناء مغادرتها كويتا، عاصمة الولاية.

وقال المسؤول الرفيع في الشرطة عبد الرزاق شيما لوكالة فرانس برس إن "الشرطة المحلية ترافق باعة الخضار الشيعة بشكل يومي (...) وتعرضت احدى المركبات اليوم لنيران قناصة بعدما انفصلت عن الموكب".

وأضاف أن المسلحين قتلوا ثلاثة من أفراد أقلية الهزارة الشيعية إضافة إلى سائق الشاحنة وأحد المارة فيما نجا أحد بائعي الخضار الشيعة من الموت رغم تعرضه إلى عدة إصابات بالرصاص.

وأكد مسؤول رفيع آخر في الشرطة يدعى نصيب الله الحادثة والحصيلة. ووصف المسؤولان الحادثة بأنها اعتداء يحمل طابعا طائفيا ضد الهزارة.

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الهجوم إلا أن عناصر حركة طالبان كثيرا ما استهدفوا الهزارة في الماضي.

ويشكل الشيعة حوالي 20 بالمئة من سكان باكستان البالغ تعدادهم نحو مئتي مليون.

وحصدت الهجمات التي شنها متشددون اسلاميون ضدهم وغيرها من أعمال العنف الطائفية الآلاف في البلاد على مدى عقد.

ورغم موارد النفط والغاز الكبيرة التي تملكها ولاية بلوشستان في جنوب غرب البلاد، والمحاذية لايران وافغانستان، إلا أنها تعاني من انتشار المسلحين والعنف الطائفي والتمرد الذي يقوده انفصاليون.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب