محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفيليبيني خلال القاء خطابه عبر التلفزيون مساء الجمعة.

(afp_tickers)

طرح الرئيس الفيليبني رودريغو دوتيرتي الجمعة امكانية تشكيل "حكومة ثورية" لمواجهة حملات "تقويض الاستقرار" التي يقوم بها معارضو سياسته المتشددة في مكافحة الجريمة والمخدرات.

واكد الرئيس الفيليبيني المثير للجدل في خطاب القاه عبر التلفزيون مساء الجمعة، "اذا ما استمرت جهودكم لتقويض الاستقرار في الفوضى السائدة في الوقت الراهن، فلن أتردد في الاعلان عن تشكيل حكومة ثورية حتى نهاية ولايتي".

واضاف دوتيرتي "استطيع عندئذ ان اعتقلكم جميعا، ونستطيع عندئذ ان نشن حربنا على الحمر"، ملمحا الى العصابات الشيوعية التي تقوم بأنشطتها منذ نصف قرن في جنوب الأرخبيل.

وتطرق دوتيرتي الى وضع سابق مماثل عندما قامت الرئيسة كورازون أكينو بعزل النواب، وألغت الكونغرس وشكلت حكومة ثورية بعدما قادت الانتفاضة التي طردت فرديناند ماركوس من الحكم في 1986.

ويتخوف الخصوم السياسيون للرئيس الحالي الذي غالبا ما تحدث عن فرض الاحكام العرفية، من ان ينحرف الى ممارسة سلطة تتسم بمزيد من التسلط.

ويشن دوتيرتي (72 عاما) منذ انتخابه في 2016، حملة واسعة لاستئصال الجريمة المتصلة بالمخدرات، اسفرت حتى الآن عن آلاف القتلى "خارج نطاق القضاء".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب