Navigation

دوتيرتي يطرح اعلان "حكومة ثورية" لمواجهة "تقويض الاستقرار"

الرئيس الفيليبيني خلال القاء خطابه عبر التلفزيون مساء الجمعة. afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 14 أكتوبر 2017 - 11:35 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

طرح الرئيس الفيليبني رودريغو دوتيرتي الجمعة امكانية تشكيل "حكومة ثورية" لمواجهة حملات "تقويض الاستقرار" التي يقوم بها معارضو سياسته المتشددة في مكافحة الجريمة والمخدرات.

واكد الرئيس الفيليبيني المثير للجدل في خطاب القاه عبر التلفزيون مساء الجمعة، "اذا ما استمرت جهودكم لتقويض الاستقرار في الفوضى السائدة في الوقت الراهن، فلن أتردد في الاعلان عن تشكيل حكومة ثورية حتى نهاية ولايتي".

واضاف دوتيرتي "استطيع عندئذ ان اعتقلكم جميعا، ونستطيع عندئذ ان نشن حربنا على الحمر"، ملمحا الى العصابات الشيوعية التي تقوم بأنشطتها منذ نصف قرن في جنوب الأرخبيل.

وتطرق دوتيرتي الى وضع سابق مماثل عندما قامت الرئيسة كورازون أكينو بعزل النواب، وألغت الكونغرس وشكلت حكومة ثورية بعدما قادت الانتفاضة التي طردت فرديناند ماركوس من الحكم في 1986.

ويتخوف الخصوم السياسيون للرئيس الحالي الذي غالبا ما تحدث عن فرض الاحكام العرفية، من ان ينحرف الى ممارسة سلطة تتسم بمزيد من التسلط.

ويشن دوتيرتي (72 عاما) منذ انتخابه في 2016، حملة واسعة لاستئصال الجريمة المتصلة بالمخدرات، اسفرت حتى الآن عن آلاف القتلى "خارج نطاق القضاء".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.