محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس دونالد ترامب وزوجته ميلانيا غادرا البيت الابيض الى تكساس الثلاثاء

(afp_tickers)

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء إلى تكساس معربا عن تضامنه مع سكانها وسط الدمار الذي أحدثه الاعصار هارفي، مشيدا بالتعاون القائم بين السلطات المحلية والفدرالية لمواجهة الكارثة، وطارحا نفسه كعنصر جامع بمواجهة الكارثة.

وبعيد وصوله الى مدينة كوربوس كريستي لابسا قبعة تحمل احرف البلاد "يو اس اي"، سارع الى التشديد على التعاون القائم بين حكومته والسلطات المحلية في الولاية الجنوبية بمواجهة ارتفاع مستوى المياه.

وبعد اربعة ايام على هبوب عاصفة هارفي على اراضي ولاية تكساس، حول هذا الاعصار من الدرجة الرابعة شوارع مدينة هيوستن، رابع اكبر المدن الاميركية، الى انهار، فيما لا تزال اطقم الطوارئ تحاول الوصول الى مئات العالقين في إطار عمليات انقاذ متواصلة على مدار الساعة.

وهبطت طائرة ترامب برفقة السيدة الأولى ميلانيا في كوربوس كريستي التي لحقت بها اضرار جسيمة عندما ضربها اعصار هارفي ليل الجمعة السبت.

وفور خروجه من اجتماع عقد داخل مبنى محلي لفرق مكافحة الحريق، تسلق ترامب سلما خشبيا موجها خطابا ارتجاليا لمجموعة من انصاره ومعارضيه الذين لوحوا بلافتات.

وقال ترامب "نحن نحبكم، أنتم مميزون، نحن هنا للعناية بكم .. الأمر تاريخي، وملحمي، لكن دعوني أقول لكم لقد حدث ذلك في تكساس وتكساس قادرة على معالجة أي شيء".

وأضاف "نريد ان ينظر إلينا خلال خمس سنوات، خلال عشر سنوات من الآن، كنموذج للطريقة التي ينبغي اتباعها لمعالجة الأمر".

وكان من المقرر ان يتوجه بعد ذلك الى مدينة اوستن عاصمة الولاية لتفقدها، إلا ان المتحدثة باسم البيت الابيض سارة هكابي ساندرز صرحت للصحافيين من على متن طائرة الرئاسة ايرفورس وان ان جدول الرئيس ينبغي ألا يعرقل اية عمليات اغاثة تجري حالياً.

ويحرص ترامب على طرح نفسه في موقع الشخصية القادرة على لم الشمل، وهو دور لم ينجح في أدائه أو تجسيده منذ دخوله إلى البيت الأبيض قبل سبعة أشهر لشدة ما أثار أزمات وأجج الانقسامات بين الأميركيين.

ووعد ترامب بأن الحكومة الفدرالية ستدعم إعادة إعمار يتوقع أن تكون "طويلة ومكلفة"، وقال الاثنين "نحن عائلة أميركية، سنقاوم معا".

وسيتلقى ترامب معلومات عن جهود الاغاثة الجارية في جميع أنحاء الولاية، حيث اصبح اكثر من ثمانية الاف شخص في الملاجئ، ولا يزال مئات اخرون ينتظرون انقاذهم.

وقالت دارلا فيتزجيرالد (58 عاما) الممرضة في ملجأ للصليب الاحمر في بلدة ويني شرق هيوستون، حيث تساقطت الامطار بغزارة الثلاثاء "نحن من انصار ترامب، وأنا واثقة من انه سيهتم بنا".

واضافت "لقد قال انه سيفعل ذلك وانا متأكده من انه سيفعل".

كما اعرب راي هينريكسون (74 عاما) المتطوع في الملجأ عن تفاؤله بزيارة الرئيس، وقال "اعتقد أنه من المناسب فعلا انه وقع على القرارات حتى يستطيع الناس الحصول على المساعدة الفورية".

- انهيار حاجز مائي -

تسبب اعصار هارفي حتى الان في مقتل ثلاثة اشخاص على الاقل، كما قتل ستة اشخاص اخرين لاسباب يعتقد انها تتعلق بالاعصار، وحذر مسؤولون من ان مرحلة الخطر لم تنته بعد. وتسببت مياه الفيضانات الثلاثاء في انهيار حاجز مائي في مقاطعة برازوريا جنوب هيوستن، ودعا المسؤولون سكان 50 منزلا قريبا من الحاجز الى مغادرة منازلهم فورا.

وبعثت حكومة المقاطعة بتغريدة تقول ان "الحاجز المائي عند بحيرات كولومبيا انهار .. اخرجوا الان".

وبدأت المياه تفيض من السدود وقام سلاح الهندسة بفتح بوابات خزاني أديكس وباركر لمنع وقوع كارثة في محيط هيوستن.

من المتوقع أن يمر قلب العاصفة الذي ينتقل ببطء، في خليج المكسيك من جديد الثلاثاء قبل أن يصعد الأربعاء في اتجاه الشمال الشرقي فيضرب جنوب غرب لويزيانا حيث أعلن ترامب الأربعاء حال الطوارئ.

ويستعد سكان مدينة نيواورلينز في ولاية لويزيانا التي شهدت اعصار كاترينا المدمر قبل 12 عاما، لامطار غزيرة وفيضانات خلال اليومين المقبلين.

- أمطار غير مسبوقة -

قال دينيس فليتغين المتحدث باسم مركز الاعاصير الوطني ومقره ميامي لوكالة فرانس برس "اعظم خطر حتى الان لا يزال تساقط الامطار" واصفا الوضع بأنه "كارثي".

وأضاف "الامر لم ينته بعد".

واعلنت وكالة الاحوال الجوية الوطنية أن اعصار هارفي كسر رقما اميركيا لاكثر كمية من الامطار تسقط في إعصار استوائي واحد بتسجيل سقوط 125,27 سنتم في جنوب شرق المدينة.

وغرقت الطرق السريعة والشوارع السكنية بالامطار ولم تعد صالحة للاستخدام، وتقطعت اسلاك الكهرباء كما فاضت السدود، ما تسبب في فيضانات واسعة في انحاء المدينة التي يسكنها 2,3 مليون شخص، والمناطق المحيطة بها والتي يسكنها ستة ملايين.

وتتوقع هيوستن ما يصل الى 12 سنتم من الامطار مع تحرك العاصفة، على ان تبقى الفيضانات حتى نهاية الاسبوع، بحسب الراصد الجوي ايريك هولثوس.

وفي نيواورلينز هطلت منذ صباح الثلاثاء ما يصل الى 6 سنتم من الامطار على المدينة التي تقع تحت مستوى سطح البحر.

وأضاف "هناك توقعات بهطول ما يصل الى 30 سنتم من الامطار خلال الساعات ال36 المقبلة على نيواورلينز. ولن أفاجأ اذا هطلت كميات اكبر من هذه".

- عملية "انقاذ للحياة"-

يقدر مسؤولون فدراليون ان نحو نصف مليون شخص في تكساس سيحتاجون الى شكل من اشكال المساعدة، ولكن التركيز ينصب الان على تقديم المساعدات الطارئة الفورية.

وقال مسؤول بارز في الوكالة الفدرالية للحالات الطارئة (فيما) للصحافيين الثلاثاء "لا تزال هذه العملية لانقاذ الحياة جارية.. ولا تزال الاحوال الجوية مضطربة وهذا يجعل جهود الاستجابة اكثر صعوبة".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب