أعلن رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك الجمعة أنّ تصريحات الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بشأن اللاجئين "ابتزاز" لأوروبا "وليست في مكانها"، داعياً في الوقت نفسه إلى وقف العملية العسكرية التركية في الشمال السوري.

وقال خلال زيارته إلى جمهورية قبرص إنّ العملية العسكرية "الأحادية" في شمال سوريا "تثير قلقاً بالغاً ويجب أن تتوقف". وبينما أبدى خشيته من أن تقود إلى "كارثة إنسانية"، اعتبر أنّ "تهديدات" الرئيس التركي الخميس بشأن اللاجئين "ابتزاز وليست في مكانها".

وأعلن عقب لقائه الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس في نيقوسيا، أنّ الاتحاد الأوروبي لن يقبل باستخدام قضية اللاجئين "للابتزاز".

وجاء هذا التصريح غداة تهديد الرئيس التركي في خطاب ألقاه في أنقرة بفتح أبواب أوروبا أمام ملايين اللاجئين ردا على الانتقادات الاوروبية للهجوم في سوريا.

وقال توسك إنّ العملية التركية تؤدي إلى "مزيد من انعدام الاستقرار" في المنطقة، كما أنّها "تهدد التقدم المحرز" في مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف أنّ التخلي عن القوات الكردية "لا يعدّ على جانبي المحيط الأطلسي فكرة سيئة كما قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، فحسب، وإنّما يثير عدّة اسئلة ذات طبيعة إستراتيجية وأخلاقية".

وتعتبر أنقرة الفصائل الكردية في شمال سوريا فرعاً لحزب العمّال الكردستاني الذي تصنّفه على أنه منظمة إرهابية، وأطلقت الأربعاء عملية عسكرية ضدّها.

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك